الاساتذة المتعاقدون يقاطعون التكوين تضامنا مع “استاذ زاكورة” واحتجاجا على أوضاعهم

قاطع الأساتذة المتعاقدون بأغلب المراكز التربوية الدورة التكوينية لثلاث أيام تضامنا مع مع زميلهم “أستاذ زاكورة” التي تم فسخ العقدة معه حسب بلاغ الأكاديمية، واحتجاجا على اوضاعهم المزرية.

 

واحتج الأساتذة المتعاقدون بمختلف مراكز التكوين على وضعيتهم الهشة التي تبقى تحت رحمة مزاج المسؤولين، كما أعلنوا على استعدادهم الدفاع عن حقوقهم، ومن أجل استقرارهم الاجتماعي والمادي، هذا الوضع يقول أحد الأساتذة الذي صرح لأنوال بريس ” بقدر ما ينعكس علينا من جوانب عدة له انعكاس مباشر على وضعية مردوديتنا المهنية”.

وقاطع الأساتذة المتعاقدين التداريب الدورية احتجاجا على عدم توصلهم برواتبهم لحدود الآن، هذا الوضع المادي زاد من تذمر الأساتذة، وفتح مصيرهم على المجهول كما صرح بذالك أستاذ متعاقد لأنوال بريس.

وبالحسيمة باشرمدير المركز الحوار مع الأساتذة حول النقاط الثلاث المرفوعة ( التضامن مع أستاذ زاكورة، والأجر، واللوجستيك)، ليعود مساء اليوم الأساتذة لمباشرة التكوين. وحسب معلومات استقتها أنوال بخصوص الحوار فإن بلاغ سيصدر بخصوص صرف الأجور فيما النقاط الأحرى ظلت عالقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.