الاتحاد الجهوي ل UMT بطنجة مستاء من نتائج المؤتمر الأخير

أصدر الاتحاد الجهوي لنقابات طنجة بيان غاضب على خلفية المؤتمر الوطني الثاني عشر للاتحاد المغربي للشغل المنعقد بالدار البيضاء، والشروط العامة التي مر فيها المؤتمر.

وجاء هذا البيان الاستنكاري بعد انعقاد اللجنة الإدارية للاتحاد الجهوي لنقابات طنجة يوم 20 مارس 2019 بمناسبة تخليد الذكرى 64 لتأسيس الإتحاد، حيث ناقشت اللجنة الإدارية حصيلة الاتحاد الجهوي على مستوى التنظيم والتنقيب والإشعاع، وتوقفت المداخلات بشكل مستفيض على تقييم المؤتمر 12 حيث سجل “باستياء منطق الإقصاء اتجاه مناضلي الاتحاد الجهوي لنقابات طنجة، والعمل على تقزيم عدد المؤتمرين أو التشطيب على بعض الأسماء”، وأيضا على مستوى ” تمثيلية الاتحاد في الأجهزة التي أفرزها المؤتمر بالشكل الذي لا يعكس حقيقة الدينامية النظالية للاتحاد الجهوي بطنجة”، في مقابل التعاطي التمييزي مع اتحادات أخرى. وسجلت اللجنة الإدارية بأسف لكل هذه الممارسات مبدية “تحفظها الشديد على منطق الإقصاء والتهميش الذي مس مناضلي ومناضلات الاتحاد الجهوي لنقابات طنجة” ومعتبرة على أن هذه النتائج المنبثقة عن المؤتمر لا تساير ” التطور العام والحضور القوي للإتحاد”.

ويتشبث الاتحاد الجهوي لنقابات طنجة في بيانه الغاضب بالنضال المستمر من داخل الاتحاد المغربي للشغل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.