الإعلامي ” راضي الليلي ” يُعلن اللجوء السياسي إلى الخارج ويتوعد بمعركة جديدة

صلاح الدين عابر

أعلن الإعلامي السابق في القناة الرسمية ” الأولى ” راضي الليلي ، عن نيته في اللجوء السياسي إلى الخارج، دون ان يُحدد وجهته المقصودة، وذلك اثناء تنظيم المركز المغربي لحقوق الإنسان فرع اشتوكة آيت باها لقاء تضامنيا مع الصحفي راضي الليلي.

اللقاء الذي حضره فاعلون مدنيون وسياسيون ونقابيون وإعلاميون.. سرد فيه راضي الليلي في مداخلته، المُبعد عن القناة الأولى منذ نحو 15 شهرا، معاناته المتواصلة جراء ما تعرض له من طرد وصفه بالتعسفي، منتقدا بشدة غياب أية آفاق لأجل حل قضيته التي وصلت إلى النفق المسدود وفق تعبيره.

وفي اجابة راضي الليلي عن سؤال الصحافين في القاعة، بشأن ورود إمكانية طلبه اللجوء السياسي إلى الخارج قال راضي الليلي إن ذلك أصبح جديا، نافيا أن يكون مجرد تلويح، معتبرا أن “معركة نضالية أخرى” ستبدأ من هناك دون أن يُحدد وجهته، إذ اضاف أنه يعتزم رفع دعوى قضائية بإحدى المحاكم الأوروبية على خلفية ما تعرض له، من أجل انتزاع حقه بعد استنفاذ كافة المساعي بالمغرب.

2 تعليقات
  1. belahnech noureddine يقول

    Soyez le bienvenue M Radi Laili. je suis avec vous. ( belahnech noureddine refugié politique en France)

  2. belahnech noureddine يقول

    Désolé M Radi Laili, ma proposition de vous accueillir chez moi s’est arrêtée aujourd’hui le 18/11/2014 merci de prendre note.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.