الإتحاد النقابي للموظفين يدعو إلى وقفة احتجاجية مركزية ومسيرة وطنية

DSC00530

دعا الاتحاد النقابي للموظفين  إلى وقفة احتجاجية يوم الجمعة 3 يناير أمام مقر وزارة الوظيفة العمومية في اجتماع لمكتبه الوطني الأخير، كما قرر تنفيذ مسيرة وطنية في شهر فبراير المقبل.

وعبر الاتحاد  النقابي في بيان توصل الموقع به عن غضبه من الإجرا ء ات الحكومية المتضمنة في مشروع قانون المالية لسنة 2014 والهادفة إلى ضرب القدرة الشرائية عبر الزيادة في أسعار المحروقات و في الضريبة على القيمة المضافة لبعض المواد الاستهلاكية من جهة و الهجوم على المكتسبات من جهة أخرى فيما يخص أنظمة التقاعد والترقية كما جاء في المذكرة التأطيرية لمشروع قانون المالية المذكور..

كما ندد الإتحاد النقابي للموظفين على ما يجري داخل التعاضديات ومن بينها التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية من فساد وسوء تدبير وتدني للخدمات وانتهاك للحق النقابي وحق الإضراب وقانون الشغل من طرف شرذمة من المفسدين حسب ما جاء في البيان .

وعبر الإتحاد عن تنديده بغياب ماأسموه المفاوضة الجماعية الفعلية الجادة والمسؤولة عوضاعن الحوار الإجتماعي المغشوش و الذي أكدوا مقاطعتهم له إلى حين تطبيق العديد من بنود اتفاق 26 أبريل 2011.

وأظهر الإتحاد النقابي دعمه اللامشروط لحركة 20 فبراير في نضالاتها و انخراطه معاركها ضد الاستبداد والقهر والظلم. ولم يخف الإتحاد النقابي للموظفين غضبه من الإنتهاكات الخطيرة من طرد للنقابيين واقتطاع من أجور المضربين والذي يذر على الخزينة العامة أموالا باهضة حسب ماجاء في نص البيان .

وفي الأخير دعا المكتب الوطني كافة الموظفين والموظفات بمختلف القطاعات الوزارية والجماعات المحلية والمستخدمين والمستخدمات بالمؤسسات العمومية ذات الصبغة الإدارية من أجل التعبئة ورص الصفوف لإنجاح هاتين المحطتين النضاليتية ، كما وجه نداءه إلى كافة الديمقراطيين وكل النقابيين الغيورين والنقابات المناضلة إلى تكثيف الجهود وتوحيد الصفوف و النضالات من أجل حركة نقابية قوية موحدة وخالية من الفساد والمفسدين للنهوض بأوضاع الطبقة العاملة والدفاع عن الحق النقابي والمكتسبات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.