الإتحاديون يناقشون رهانات الحزب في الإنتخابات الجماعية بتطوان

تعقد الكتابة الإقليمية للإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بتطوان لقاءا إقليميا حول: ” الإستحقاقات المقبلة أي رهانات”، وذلك يوم الأحد 11 يناير 1015 على الساعة العشرة والنصف صباحا بمقر الحزب بتطوان، ويهدف هذا اللقاء إلى المساهمة في الرفع من نسبة المشاركة العامة للكتلة الناخبة ، والرفع من عدد الأصوات المحصل عليها حزبيا، وذلك عبر ممارسة التجديد والإنفتاح على الفاعلين.

وسيناقش هذا اللقاء عدد من المحاور منها ، ماهي رهانات الحزب من خلال التسجيل في اللوائح الإنتخابية، ودراسة الإقتراحات التي يمكن تقديمها لوزارة الداخلية بشأن التقطيع الإنتخابي على مستوى الجماعة الحضرية لتطوان ووادي لاو والجماعات القروية، بالإضافة إلى مناقشة التغطية الحزبية على مستوى كل جماعة ترابية، ودراسة مناطق نفوذ وغياب الحزب بهذه الجماعات.

وسيتطرق المحور الثاني من هذا اللقاء إلى مناقشة البرنامج الإنتخابي وكيفية صياغته ومضمونه ، بالإضافة إلى دراسة ومناقشة التحالقات الحزبية ، وطرحت الورقة التوجيهية لهذا اللقاء عدد من الأسئلة مثل هل سيتم الإعتماد على التحالف الوطني كأحزاب للمعارضة ؟ أم أن الأمر يتطلب مرونة في التعامل مع التساؤل الأساسي حول التحالفات التي أقامها الحزب إبان استحقاقات 2009.

أما فيما يخص موضوع الترشيح فقد اعتبرت الورقة التوجيهية للجنة المؤسسات المنتخبة إلى أن الترشيح الفردي عملية ميسرة وسهلة ، أما الترشيح باللائحة فهي عملية صعبة جدا، وسيتم مناقشة ماهي الشروط الواجب توفرها في وكيل اللائحة الحزبية؟ وكيف يمكن التوفيق بين شروط الترشيح وطنيا المستمدة من النظام الداخلي والوضع الحالي؟ وماهي المعايير المعتمدة لترتيب اللائحة الحزبية؟، وكيف يمكن التوفيق بين الإستمرارية والتجديد؟، وكيف يمكن إدماج بعض الفاعلين المدنيين ضمن اللائحة؟ وهل يعتمد في ترتيب اللائحة على الوضع الحزبي الداخلي؟ وماهي علاقة الحزب بالمؤسسات المنتخبة، فهل هي علاقة وصاية أم توجيه أم مصاحبة؟.

كما سيناقش اللقاء الإقليمي حول الإستحقاقات المقبلة مسألة الموارد المالية وتكلفة الحملات الانتخابية محليا وإقليميا ، بالإضافة إلى الوسائل اللوجستيكية من مقرات انتخابية والآليات والوسائل اللازمة لخوض هذه الإستحقاقات.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.