الإبراهيمي: المحادثات بين “المعارضة”و النظام السوري مشجعة وأملنا إنقاذ سوريا

03bd75a7-3306-47f7-a5bc-aa9918e40ee3

اعلن الأخضر الإبراهيمي موفد الأمين العام للأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا ان المحادثات بين المعارضة والنظام السوري”مشجعة” وانهما سيجتمعان في قاعة واحدة لأول مرة يوم غد السبت.

واستبعد الإبراهيمي خلال مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة في جنيف أن ينسحب أي من الطرفين مؤكدا أن العمل يجري وفق ما كان مقررا له وأن الطرفين وافقا على العمل على أساس مبادئ /جنيف1/.

وكان وفد النظام السوري المشارك في /جنيف2/ قد لوح اليوم إلى إمكانية الانسحاب من المؤتمر في حال لم يتم عقد جلسات عمل “جدية” السبت بين الوفد الرسمي ووفد المعارضة.

وقال المبعوث الدولي “أعتقد أن الأمور طيبة وسنلتقي غدا ونتابع الأشغال إلى غاية الأسبوع المقبل”.

وأفاد الإبراهيمي أن الوضع على الأرض في سوريا يزداد سوءا وأن المعارضة والنظام يفهمان ذلك مضيفا أن الطموح الأكبر في مؤتمر /جنيف2/ هو إنقاد سوريا.

وأعرب عن أمله أن تلتزم الأطراف الثلاثة (الأمم المتحدة والنظام السوري والمعارضة) بهذه العملية.

وفيما يخص الوضع الإنساني بسوريا أعلن الإبراهيمي أنه سيتم يوم غد السبت بحث مسألة فتح ممرات آمنة للمعونات الإنسانية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.