الأمينة الاقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة بتطوان تقدم استقالتها احتجاجا على ما اسمته اختلالات في اداء الحزب

نشرت لبنى أمغار الامينة الاقليمية لحزب الاصالة والمعاصرة ورقة استقالة موجهة الى الامين العام لحزب الاصالة والمعاصرة وكذا الامين الجهوي للحزب.

وسردت أمغار في استقالتها الحيثيات التي دفعتها الى الاستقالة والمتمثلة في: تجاوز بعض القيادات للدور المؤسساتي للامانة الاقليمية للحزب، انزال مرشحين لا علاقة لهم بالحزب مقابل تهميش مناضلين اخرين، وعدم النضج السياسي لبعض القيادات الوطنية للحزب وغرورهم الفارغ، والانفراد بتصريحات إعلامية تضر بالمؤسسات الحزبية وتستغفل عقول المغاربة كنوع من التخدير المؤقت ليخرجوا بتصريح مخالف دون الالتزام بالقانون الداخلي للحزب.

وهذا لم ترد في نص الاستقالة الاشارة الى ما حدث في تطوان من تحالف مرشحي حزب الاصالة والمعاصرة مع حزب العدالة والتنمية رغم محاولة قيادات الحزب فك هذا التحالف واتهام البيجيدي باختطاف مستشاري البام، ويبدو أن رسالة الاستقالة كتبت قبل هذه التطورات اذ تحمل تاريخ 10 شتنبر 2015.

كما أضافت المنسقة الاقليمية في فقرة مرفقة بالاستقالة المنشورة على صفحتها الفايسبوكية قائلة :” قدمت استقالتي لئلا افقد مصداقيتي امام كل المناضلين الذين التحقوا بنا وآمنوا بالمشروع وبتأطيرنا ووعدناهم بتخليق المشهد السياسي والقطع على تجار الانتخابات ،، فلم افلح ولم انجح”

وأضافت متهمة أحمد الادريسي المسؤول الجهوي عن الانتخابات في الحزب باستعمال نفوذه المالي لمنح التزكيات لمن يشاء دون احترام لأي اخلاقيات تنظيمية.

استقالة لبنى

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.