الأمن بطنجة يطلق الرصاص على شخص روع الناس بحومة الشوك(فيديو)

اضطرت فرق البحث بكل من الشرطة القضائية لأمن بني مكادة، والمصلحة الولائية للشرطة القضائية التابعة لولاية أمن طنجة، قبل قليل، لإطلاق الرصاص الحي، لتوقيف شخص يوصف ب”أخطر المجرمين” المدعو (م.خ)، من مواليد سنة 1983، الساكن بحومة بنكيران، بمقاطعة امغوغة بطنجة، من ذوي السوابق العدلية المتعددة، بعدما هاجمهم بسيف من الحجم الكبير، أثناء محاولتهم القبض عليه، بعدما صدرت في حقه أكثر من مذكرة بحث وتقديم على الصعيد الوطني، لتورطه في عدد كبير من الجرائم ضد الأشخاص والمجتمع، والمتعلقة بترويج المخدرات القوية، الضرب والجرح، اعتراض السبيل، السرقة الموصوفة، والعنف ضد الأصول، علما أن المتهم الذي كان في حالة هيجان غير طبيعية، قام قبل توقيفه بتخريب سيارتين خاصتين ومحل تجاري بالمنطقة.


وحسب المعطيات المتوفر لدى الجريدة بخصوص الواقعة، فإن المتهم قام بمهاجمة رجال الأمن بواسطة السيف الذي كان بحوزته للإفلات من قبضتهم، مما أسفر عن إصابة رجلي أمن بجروح، إصابة أحدهما خطيرة، نقلا على إثرها إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس لتلقي الإسعافات الأولية والعلاج ، وهو ما أجبر العناصر الأمنية الأخرى ، إلى إطلاق الرصاص الحي من سلاحهم الوظيفي على المتهم لشل حركته بعد إصابته على مستوى القدم، ليتم نقله بدوره على متن سيارة الإسعاف إلى المستشفى الإقليمي لتلقي العلاج وسط حراسة أمنية مشددة، علما أن الشرطة القضائية استخدمت في هذا التدخل الذي وصف أمنيا بالنوعي والهام، سيارتين للنجدة وأكثر من 20 عنصرا أمنيا، بالإضافة إلى مصالح الأمن العمومي.

وتتحدث مصادر أخرى عن وفاة المصاب متأثرا بطلقة الرصاص؛ فيما مصالح الأمن لم تعلن رسميا عن أي جديد في الموضوع.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.