الأمطار تكشف واقع البنية التحتية الهشة بطنجة

1525440_670477669670857_616717373_n

تسببت الأمطار الغزيرة المصحوبة برياح قوية منذ الساعات الأولى من صباح اليوم بمدينة طنجة إلى إغراق عدد من المدارات الطرقية بالمياه والأوحال، وتعرية واقع البنية التحتية الهشة بعدد من المناطق الحيوية بالمدينة، حيث عرفت حركة السير ارتباك في عدة مناطق، خاصة بساحة الجامعة العربية، شارع محمد السادس (الكورنيش)، وحي خوصافات وغيرها، كما تأثرت شوارع مقاطعتي بني مكادة ومغوغة بمخلفات هذه التساقطات العاصفية، حيث تحولت معها الأزقة إلى أودية وبحيرات صغيرة يصعب اجتيازها.

وفي نفس السياق، توقفت الدراسة بشكل غير رسمي في العديد من المؤسسات التعليمية بالمدينة، بعد اضطر غالبية التلاميذ والأطر التربوية إلى العودة أدراجهم، بسبب تعذر وصولهم إلى مؤسساتهم التعليمية، التي اضطر مسؤول عدد منها إلى تسريح التلاميذ، مثلما هو الأمر في كل من ثانوية عبد الكريم الخطابي وثانوية علال الفاسي، إضافة إلى العشرات من المؤسسات التعليمية الإبتدائية والإعدادية الموجودة في مناطق هامشية.

مديرية الأرصاد الجوية الوطنية كانت قد حذرت في نشرة إنذارية سابقة من تساقطات مطرية غزيرة تهم عدد من مدن الشمال خاصة مدينة طنجة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.