الأطر العليا والمجازة المعطلة المرابطة يردون على ما نشرته إحدى الجرائد الإلكترونية

10172589_655274077853118_1817738244_n

توصلنا ببلاغ صحفي للأطر العليا والمجازة المعطة المرابطة بشوارع الرباط ترد فيه على ما نشرته إحدى الجرائد الإلكترونية بشأن التدخل الأمني ضدهم مساء أمس الخميس بمحطة القطار سلا ، ننشره كما توصلنا به 

 

الرباط في : 04.04.2014

الأطر العليا والمجازة المعطلة المرابطة بشوارع الرباط

 

بـلاغ صـحـفـي

نشر موقع هسبريس خبرا مفاده أن  مصالح الامن بالمنطقة الإقليمية للأمن بسلا أوقفت مساء الخميس، تسعة معطلين من حملة الشواهد الجامعية بعدما عرقلوا حركة السير السككي ومنعوا القطارات من مواصلة رحلاتها بمطار سلا المدينة، في محاولة للتأثير على إدارة المحطة وإرغامها على السماح لهم بالسفر مجانا. وتابع هذا الموقع  روايته حسب مصدره الأمني أن أكثر من 40 معطلا من حملة الشواهد الجامعية داخل المحطة قاموا بعرقلة السير الامر الذي استدعى تدخل قوات ـــــ حفظ النظام ـــــ وتوقيف تسعة منهم، تم وضعهم تحت الحراسة النظرية، بينما تفرق الباقي بمجرد وصول القوات العمومية ؟؟؟

واستطرد ذات الموقع حسب مصدره الأمني بأن هؤلاء المتجمهرين ألحقوا خسائر مادية بزجاجة أحد القطارات كما اعتدوا على عناصر الحراسة الخاصة بالمحطة، وهو ما استدعى إخضاعهم لتدبير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة من أجل تعميق البحث معهم وتقديمهم أمام العدالة.

ومن أجل تنوير الرأي العام الوطني والدولي بحقيقة الأمر نؤكد نحن الأطر العليا والمجازة المعطلة المرابطة بشوارع الرباط أن كل ما جاء في هذه الرواية عار من الصحة وأن ما حدث بالتحديد هو توجه الأطر كعادتهم إلى محطة القطار من أجل الالتحاق بعائلاتهم بعد انتهاء الاشكال النضالية لهذا الاسبوع كما جرت العادة منذ ثلاث سنوات ، ولم يسبق لنا اقتحام محطة القطار طوال هذه المدة أو الاعتداء على رجال الأمن الخاص لأننا وبكل بساطة نعتبرهم أبناء الشعب المغربي الكادح ونتقاسم معهم كل شروط الاقصاء والتهميش من داخل هذا الوطن الجريح ، كما أننا لم نعرقل حركة سير القطارات أو توقيفها بغية الضغط من أجل صعود القطار مجانا ، مع العلم أن هذا المطلب هو بسيط كان على الدولة أن توفره للمعطلين إلى جانب التعويض عن البطالة .

كما أنه لم يتم تكسير زجاج أحد العربات كما ادعت الرواية لأننا لم ندخل بهو محطة القطار أصلا ، فقد ثم تطويقنا عند الباب من طرف ترسانة أمنية كبيرة ، وبعد رفضنا مغادرة المحطة ومطالبتنا بحوار مع المسؤولين تفاجئنا بتدخل قمعي رهيب واعتقال تسعة معطلين .

وهناك فيديو يوثق بالصورة والصوت لكل ما حدث ويفند كل ما جاء في الرواية المزعومة ، ناهيك أن الموقع المذكور اعتمد في روايته على مصدر أمني وكلنا نعلم جيدا طبيعة هذا الجهاز الفاسد أصلا وهذا كاف لابطال شهادته ، كما أن الصحافة الحرة والمستقلة والاحترافية تستقي أخبارها من موقع الحدث وتنشر الرأي والرأي الآخر ولا تنتظر أوامر من جهة ما مقابل ضمان الحصول على الدعم ورضا من يتحكمون في صنابير المال العام السائب ؟؟؟

كما نؤكد للرأي العام الوطني والدولي أنه بعد فضحنا لهذه الدولة المخزنية وتعريتها على المستوى الحقوقي وتأكيدنا بالملموس زيف الشعارات والالتزامات التي ترفعها في هذا المجال أمام المنتظم الدولي وخاصة بعد توقيع المغرب على بروتوكول يوم الجمعة الماضي بجنيف ـــــ سويسرا ـــــ يتعهد من خلاله باحترام حق التظاهر السلمي، وأن حقيقة الأمر هي التستر على جرائم هذا النظام والحصول على الدعم المباشر باسم تحسين أوضاع المواطنين اجتماعيا واقتصاديا… وما التدخلات الهمجية يومي الاربعاء والخميس الماضيين إلا دليل آخر على صحة كلامنا .

  إن هذه الأساليب الرخيصة في تحوير حقيقة الصراع وتحويل الضحية إلى جلاد والجلاد إلى ضحية لم تعد تنطلي على أحد فقد سقط القناع عن القناع قبل وبعد تجربتكم المزيفة والمسماة كذبا ـــــ الإنصاف والمصالحة ـــــ فلا الضحايا انصفوا ولا الجلادون حوكموا ، والدليل أن كل الجلادين الذين اغتالوا وقتلوا وعذبوا الشعب المغربي لا زالوا يحكمون.

قد تستطيعون الضحك على بعض الذقون كل الوقت وقد تستطيعون الضحك بعض الوقت على كل الذقون لكنكم لن تستطيعوا الضحك على كل الذقون كل الوقت.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.