الأستاذ سالم تالحوت:توقيفي مفبرك هدفه الحد من التضامن مع الأساتذة المتدربين

اعتبر الأستاذ سالم تالحوت في تصريح لـ”أنوال بريس” أن “توقيفه عن العمل مفبرك الهدف منه الحد من التوسع التضامني مع الأساتذة المتدربين” وأضاف أن توقيفه عن العمل بالمركز الجهوية لمهن التربية والتكوين درب غلف، بالدار البيضاء مؤقت في انتظار انعقاد المجلس التأديبي.

وتعتبر حالة الأستاذ المكون الرابعة من نوعها بعد توقيف الأستاذين مصطفى الريق وأحمد بلاطي بمركز الجديدة واعتقال الطالب إسماعيل أوسعدان الذي حوكم بشهرين حبسا نافذا بعد تضامنهم مع الأساتذة المتدربين في محطاتهم النضالية ضد المرسومين الوزاريين.

وكانت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين قد أطلقت حملة تضامنية واسعة مع الأساتذة الثلاث الموقوفين والطالب المعتقل معتبرة في بيان لها أن الإيقاف الهدف منه ” منع الحديث في قضية الأساتذة المتدربين” كما أطلقوا (هاشتاغ) على مواقع التواصل الاجتماعي دعما للموقوفين.

بدورها استنكرت النقابة الوطنية للتعليم العالي بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالجديدة، إيقاف الأساتذة المكونين بسبب دعمهم للمتدربين، معتبرة في بيان لها ، أن التهمة ملفقة” و”أسلوبا دنيئا يستهدف لجم أفواه المناضلين داخل النقابة الوطنية للتعليم العالي”.

وتأتي هذه التوقيفات أيام قليلة على “الإنزال الوطني” المفتوح بالرباط يوم الأربعاء 14 أبريل 2016 لحمل الحكومة على حل الملف الذي عمر طويلا رغم المبادرات التي قدمتها الأحزاب ومبادرة المجتمع المدني.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.