اتصل بنا: contact@anwalpress.com

مقالات ذات صلة

3 تعليقات

  1. صديق المتهم

    في البداية احتار القلم من أين يبدأ هذه الكلمات وماذا يخط على أسطر هذه الوريقات ، فتحرك اللسان بكل شجاعة ليدلو بدلوه وعندما واجهه هذا الموقف العصيب لم يتقدم وأصبح كالجماد الهامد ، فقلنا ليس لنا سوى العقل لكي يبعث سيالاته العصبية للأطراف الساكنة التي لم تتحرك قيد أنملة في مواجه هذا الموقف ، وبعد المحاورات اجتمعت جميع هذه الأعضاء بكل شجاعة لتخط هذه الكلمات القليلة للأستاذ المتهم، ما رايته من ابداع متواصل له ومن سيرته التعليمية والمهنية دافع لكل شخص لايوجد عنده الهمة والعزيمة لفعل أي أمر يعجز عنه، عليه أن يحتذي حذو الاستاذ وهو من أعظم الدروس على تقوية العزيمة في أي أمر يريد انجازه بغض النظر إذا كان يختص باللغة العربيية أو أي امر من الأمور الأخرى .

  2. صديق صديق المتهم

    شكرا صديقي العزيز ، هذه الكلمات الرقيقة والمعبرة دغدغت مشاعري ، تكلمت فأصبت ، علقت وابدعت ، محبتي بلا ضفاف .

  3. malak el kawn

    أحسنت عملا يا أستاذ بهذه المقالة أثقلت عقل الأستاذ والمسؤول ان هذا العبء الذي يحمله المجتمع للأستاذ خط أحمر يحتاج الى التعمق في التفكبر قبل أي كلام ويبد أن المجتمع نسي أن الانسان يكون بين أحضان أسرته قبل المعلم فما تربى عليه الانسان في دائرة الأسرة يصعب على الأستاذ أن يخرجه منه ولهذا فالتجمع أصابع الاتهام ولتوجه نحو الأسرة أولا آن ذاك لنحاسب الأستاذ ان أخطأ ولهذا يا أستاذي أهنئك على هذه المقالة الرائعة .

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنوال بريس جميع حقوق النشر محفوظة 2017