الأساتذة المتدربين يستعدون لمسيرة “بيضاء” الخميس المقبل بالرباط

تستعد تنسيقية الأساتذة المتدربين لتنيظم مسيرة حاشدة الخميس المقبل 17 دجنبر 2015 بشوارع الرباط، ضد المرسومين الوزاريين القاضيين بفصل التكوين عن التوظيف وتقليص المنحة.

مسيرة الخميس المقبل تأتي بعد مسيرة مماثلة منذ شهر (12 نونبر) التي عرفت نجاحا كبيرا من حيث التنظيم، وأمام إصرار الحكومة على عدم التراجع عن المرسومين كما عبر عن ذلك رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران.

وطالب نشطاء التنسيقية في دعوتهم عبر مقطع الفيديو كافة الهيئات الحقوقية، النقابية والسياسة لمساندتهم والوقوف إلى جانبهم، إذ تعتبر التنسيقية المرسويمن ” ضربا صريحا لقطاع التعليم العمومي لصالح لوبيات التعليم الخصوصي” .

يذكر أن الأساتذة المتدربين يقاطعون الدروس النظرية والتطبيقية بالمراكز الجهوية للتربية والتكوين مع تنظيم مسيرات ووقفات محلية وجهوية، توجت بعضها بتدخلان عنيفة.

وينص المرسوم الأول (مرسوم رقم 2.15.588 ) على حرمان خريجي المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين من التوظيف بعد نجاحهم في امتحانات التكوين، بل فقط سيحصلون على شهادة التأهيل، أما التوظيف والتعيين على التوالي في إطار أستاذ فلن يتم إلا بعد فتح مباراة أخرى من طرف وزارة التربية الوطنية (حسب المناصب المالية المخصصة لها) والمشاركة فيها والنجاح. علما بأن مقتضيات هذا المرسوم سيشرع في تطبيقها على خريجي هذه المراكز ابتداء من السنة الدراسية 2015 – 2016.

أما المرسوم الثاني(مرسوم رقم 2.15.589)  فينص على تقليص المنحة الشهرية للمترشحين المقبولين في سلك تأهيل أطر هيئة التدريس من 2454 درهما إلى 1200 خلال سنة التكوين.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.