الآلاف ينطلقون في مسيرة حاشدة بانزكان وسط ترقب أمني كبير على غرار باقي المدن

انطلقت في هذه الأثناء مسيرة حاشدة بانزكان من أمام المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمشاركة النقابات التعليمية التي أضرب اليوم جهويا، ومختلف التنظيمات السياسيةن الحقوقية والشبابية وعائلات الأساتذة.

وقال عبد اللطيف آيت حساين الأستاذ المتدرب بذات المركز في تصريح لت”أنوال بريس” أن الحضور فاق كل التوقعات، وسط حضور أمني كبير، التي اتخذ من الأزقة والشوارع المجاورة مكانا له”.

انزكان.. الشعب يريد اسقاط المرسومين

وأضاف أن المحتجون يرفعون شعارات غاضبة في هذه الأثناء بعد اعتراض سبيل المسيرة على مستوى حي تاغزوت على بعد حوالي 200 متر من المركز.

وأضاف ذات المتحدث أن القوات العمومية شكلت جدارا من مختلق القوات بالمدار الطرقي لمنع المسيرة من التقدم، فيما المحتجون معتصمون في هذه الأثناء ينتظرون السماح لهم بفسح المجال وسط تواجد كبير لقوات الأمن.

ووردنا قبل قليل ان المسيرة انطلقت في الاتجاه المعاكس بعد محاصرتها، ويتوجه المتظاهرون في هذه الاثناء نحو عمالة انزكان.

وفي باقي المدن الأخرى: (فاس، الخميسات، وجدة …)  انطلقتفيها  المسيرات دون تسجيل أي تدخل أمني في حقها، باستثناء مراكش حيث اعترضت القوات العمومية مسيرة الأساتذة ومنعتهم من التقدم، وبمدينة طنجة منعت القوات الأمنية الأساتذة من الخروج في مسيرة من المركز في اتجاه الولاية، واختار الأساتذة التوجه نحو الولاية افرادا لتنظيم وقفتهم الإحتجاجية.

وصول القافلة التضامنية مع الاساتذة المتدربين الى انزكان

IMG-20160114-WA0000IMG-20160114-WA0001IMG-20160114-WA0002IMG-20160114-WA0005IMG-20160114-WA0006IMG-20160114-WA0003

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.