اقتصار التنافس على عمودية طنجة بين  فؤاد  العماري والبشير  العبدلاوي

سيقتصر  التنافس على رئاسة  الجماعة  الحضرية لطنجة،  بين العمدة الحالي فؤاد  العماري المنتمي  إلى حزب الأصالة  والمعاصرة، والبشير  العبدلاوي المنسق  الجهوي لحزب  العدالة  والتنمية.

وذلك  بعد  أن  تضاءلت حظوظ  المنافس  الثالث حسن بوهريز، المعلن جهارا  عزمه منذ أشهر  عديدة رغبته ترؤس المجلس  الجماعي  لطنجة، مما جعل  حربا خفية  تندلع  بينه وبين فؤاد  العماري،  هذا  الأخير هيأ له  مقلبا  خاصا، بزرع  مخبر له (ن.ه) ظل  يلازمه  بمكتبه ومقر الأحرار بطنجة، لمدة  ناهزت  الثلاثة  أشهر موهما عائلة بوهريز  بالالتحاق بصفوف الأحرار، إذ ظل المخبر  يزود  العماري بكل  تحركات حسن  بوهريز  وأبيه. قبل أن يفاجئهما ويعلن العودة مصحوبا  برضوان الزين إلى معانقة  الجرار.

علما أن بوهريز  الابن  والأب توترت  العلاقة  بينهما، بعد أن فرض  الأب  بعض  الأسماء  على  ابنه لكي يكونوا ضمن القائمة في  لائحة الأحرار ببني  مكادة،  والظاهر أن الأب  أحس  بجسامة  المسؤولية  في  مقاطعة  بني  مكادة صاحبة أكثر  كثافة  سكانية، بتطعيم لائحة  ابنه ببعض  الأسماء الممتلكة  للخبرة في  هذا  المجال، بدل  الاعتماد على خدمات عناصر  شابة الغير  المتمرسة انتخابيا.

وستعرف  مقاطعة  بني  مكادة، نزول  بعض  الأسماء توصف  بالقوية انتخابيا،  من  قبيل عبد  الرحمان أربعين برمز  الميزان،  عبد  السلام  العيدوني العبد  المطاع  لمحمد  الزموري راكبا الحصان،  محمد  الحمامي العائد  إلى أحضان البام، بعد إقامته بحزب  الاستقلال في الانتخابات  البرلمانية التي  فشل  فيها.

ومن  المحتمل  أن  يعاد  سيناريو انتخاب رئيس  مجلس  مدينة  طنجة  لسنة  2011، بحكم  تهيئ الأرضية من  طرف  البام، بجميع  المقاطعات  الأربع بمدينة  البوغاز، لقطع  الطريق على أي منافس  آخر محتمل عدا  منافس  العدالة  والتنمية، الذي سيكتفي بعدد أصوات  حزبه  المحصل  عليها  في  مجلس  المدينة،  وما  عدا  ذلك  سيذهب  في  صالح العماري، على  اعتبار عدم  توفر أي مرشح حالي أو  محتمل لحزبي  الاتحاد  الدستوري الحركة  الشعبية،  لكاريزما  تؤهله لكي  يصبح عمدة  لمدينة  ذات  البحرين،بعد  خلخلة البيت  الداخلي  لحزب  التجمع  الوطني للأحرار، وعدم  الثقة المطلقة بين  البام والاستقلال،  رغم  التحالف  المركزي  بينهما، إذ  تظل الحيطة  والحذر قائمة  بينهما.

فالمؤشرات  السالفة الذكر تمنح  حظوظا  وافرة لفؤاد  العماري للبقاء  على رأس المجلس  الجماعي  لمدينة طنجة،  لولاية  مقبلة، علما أن العماري  والعبدلاوي،  ينزلان  في  دائرة  مغوغة التي سيخرج  من  رحمها العمدة القادم لمدينة طنجة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.