افتتاح مشروع غابتي الهادف إلى حماية المجال الغابوي بمدينة طنجة

بمناسبة افتتاح مشروع غابتي المنجز من طرف مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية بطنجة، نظمت بعد زوال يوم الأربعاء 11 نونبر الحالي بأحد فنادق مدينة البوغاز، ندوة تحت شعار: من أجل تثمين وحماية المجال الغابوي بمدينة طنجة.

افتتحت الندوة التي سيرها عدنان المعز عضو المرصد، بكلمة لرئيس مقاطعة المدينة محمد أفقير، استحضر من خلالها رؤية مجلس جماعة طنجة ومقاطعة المدينة في الحفاظ على الإرث الغابوي من جميع التظلمات، وذلك تمشيا مع تصميم تهيئة المدينة الجديد الذي يطمح الزيادة في مساحة المناطق الخضراء بالمدينة. أما الحسين خيضور رئيس المصلحة الجهوية بوزارة البيئة، فأكد على دور الغابة في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية، مع اختلاف في وظائفها بين العالمين القروي والحضري. في حين قدم أبو العباس المنسق الوطني بالمغرب لبرنامج المبادرات الصغرى لمنظمة صون الطبيعة، جردا لمشروع الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة المتأسس سنة 1948، ويضم حوالي ألف وماتين منظمة عضو حكومية وغير حكومية، تتولى مهمة البحث عن المعلومات الخاصة بطرق المحافظة على الطبيعة . بعدها قدم محمد سلمون منسق مشروع غابتي السياق العام الذي أتى من اجله وأهدافه، المتجلية في التركيز على غابة السلوقية من أجل تشجيع الشباب الصاعد من أجل المحافظة على المؤهلات الطبيعية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.