اعلاميون وحقوقيون يدعون إلى وقفة احتجاجية امام محكمة الاستئناف بطنجة تضامنا مع الزملاء في جريدة “لاكرونيك”

دعا صحافيون وحقوقيون إلى وقفة احتجاجية يوم الجمعة 27 يناير، تضامنا مع الزملاء في جريدة “لاكرونيك” في الدعوى القضائية التي رفعها ضدها أحد نواب عمدة مدينة طنجة على خلفية مقال نشر بالجريدة حول توزيع أموال الانتخابات، وستنفذ الوقفة امام محكمة الاستئناف على الساعة العاشرة صباحا تزامنا مع أول جلسة في المحكمة حول الملف.

ومن جانبه أصدر فرع النقابة الوطنية للصحافة بلاغا تضامنيا مع الزملاء في جريدة “لاكرونيك”، واعتبر البلاغ أن “المقال موضوع المتابعة من قبل أحد نواب عمدة مدينة طنجة، يخلو من كل مس أو قذف في الشخص المعني، حسب منطوق مدونة الصحافة والنشر في نسختها الأخيرة، فإن الفرع المحلي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، يعتبر الدعوى المرفوعة ضد الزميلين عبد المالك الصالحي وأنس الحداوي العلمي، مجرد عبث يفتقد إلى كل حس سياسي حقيقي، بل يثير الشك والارتياب في مقاصد هذه المتابعة الكيدية”.

وانتدب فرع النقابة محاميا لمؤازرة الزميلين المتابعين في الملف، كما أهاب البلاغ بكل الاعلاميين والحقوقيين المشاركة في الوقفة الاحتجاجية المزمع تنظيمها يوم الجمعة امام محكمة الاستئناف.

وبدورنا في “أنوال بريس” نسجل تضامنا مع الزملاء في جريدة لاكرونيك، وندعوا للمشاركة المكثفة في هذه الوقفة الاحتجاجية، كما نعتبر أن محاولة تكميم الافواه بهذه الطرق لن تجدي نفعا، فالمطلوب محاربة الفساد وليس التضييق على الصحافيين..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.