اعضاء من حزب بنكيران “يقمعون” وقفة احتجاجية امام مبنى بيت الصحافة بطنجة

أثناء خروج عبد الاله بنكيران من اللقاء الذي احتضنه بيت الصحافة بطنجة، وجد امام باب المقر وقفة احتجاجية نظمها تنسيقية أطر البرنامج الحكومي 10 الاف إطار تربوي، الذين حضروا بوزرات بيضاء وحاملين لافتات للاحتجاج على التدخل الامني الذي تعرضوا له بالرباط خلال الايام الماضية.

امام قوة الشعارات التي رفعها المحتجون اضطر اعضاء حزب رئيس الحكومة الذي كانوا رفقته الى رفع شعارات حزبية وانشاد “الصلاة والسلام عليك يا رسول الله” لتطغى اصواتهم على اصوات المحتجين، وعندما اعترض المحتجون السيارة التي استقلها بنكيران من امام مبنى بيت الصحافة تداعى اعضاء من حزب بنكيران للتنكيل بالمحتجين عبر الدفع والرفس والصفع واطلاق الكلام النابي في حقهم واتهامهم بأنهم مسخرين من طرف جهات سياسية. لم تحضر عناصر القوات العمومية لتأمين خروجه، فقط حضر بعض الامنين بلباس مدني الذي عملوا ايضا بمعية اخوان بنكيران على قمع المحتجين.

احد المحتجين صرّح لأنوال قائلا :” نحن اتينا للاحتجاج السلمي والحضاري على رئيس الحكومة على ما تعرضنا له من قمع، وعلى سياسة الاذان الصماء التي تنهجها الحكومة تجاه ملفنا”، كما عبر في تصريحه عن استغرابه  الشديد لما تعرضوا له من طرف محسوبين على حزب العدالة والتنمية الذين قمعوا ما اعتبره  احتجاجا سلميا مشروعا.

بعد قليل سننشر الفيديو الذي يوثق لبعض ما حدث امام مبنى بيت الصحافة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.