اعتقال 3 نشطاء للتحقيق بتارجيست وحضور أمني كبير قبل ساعات من تنظيم المهرجان الخطابي للحركة

 timthumb

اعتقلت السلطات المحلية بتارجيست صباح اليوم (الأحد)  ناشطين بحركة متابعة الشأن المحلي يتعلق الأمر بكل من الخضير أزرقان و الوكيلي محمد و هما مناضلين في الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب فرع تارجيست، وحسب اتصال هاتفي صرح أحد نشطاء الحركة لـ “أنوال بريس” أن الشرطة سبق لها أن اعتقلت ناشط آخر ليلة أمس خالد أكزناي وتم التحقيق معه قبل اطلاق سراحه بعد ساعات، وعن مضمون التحقيق أفاد نفس المصدر أن التحقيق كان حول من يتزعم الحركة؟ وما هي مصادر تمويل الحركة؟ ولماذا أنت معهم، فنحن نعرف والدك …..

وأضاف الناشط الذي رفض الكشف عن هويته أنهم توصلوا مساء أمس (حوالي 15 ناشط) بإستدعاءات للمثول أمام الشرطة القضائية بمفوضية المدينة من طرف عناصر أمنية أكدت لهم أن التحقيق روتيني وعليهم التوجه إلى مفوضية الشرطة قبل منتصف ليلة السبت/الأحد الشيء الذي رفضه النشطاء في حينه.

المصدر ذاته أفاد أن المدينة تعرف في هذه الأثناء إنزال أمني غير مسبوق بحضور والي أمن الحسيمة وتوافد مستمر لعدد من عربات مختلف القوات العمومية وإصدار أصوات المنبهات وسط المدينة “لزرع الخوف والرعب وسط الساكنة” حسب قوله، كما أكد عزمهم على تنفيذ شكلهم النضالي لهذا اليوم والمتمثل في تنظيم مهرجان خطابي أمام مقر الكدش بداية من الساعة الرابعة (16:00) لتدارس المستجدات والمحطات التي قطعتها الحركة والتواصل مع عموم الساكنة.

ومن جهة أخرى أفادت مصادر عليمة أن اجتماعا خاصا عُقد بين أعضاء المجلس البلدي بوالي الجهة محمد الحافي يوم الجمعة الماضي لبحث تطورات الحراك الشعبي الذي تعرفه تارجيست من شهور، كما سبق أن توصل الأسبوع الماضي رئيس المجلس البلدي و 4 من الأعضاء بالمجلس وبعض الموظفين وقائد سابق وباشا سابق باستفسارات من وزارة الداخلية بعد التحقيق الذي أنجزته لجنة التراب الوطني التابعة لوزارة الداخلية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.