اعتقال مزارع فضح ابتزاز السلطات لمزارعي”الكيف” في تحقيق صحفي

اعتقل الدرك الملكي مزارعا بجماعة اسنادة اقليم الحسيمة ” أحمد بنهدي” بسبب تصريحات لمجلة “تيل كيل” التي قامت بإنجاز تحقيق حول زراعة الكيف بالمنطقة، ونشرته في عددها ماقبل الأخير.

وأودع المزارع “أحمد بنهدي” السجن المحلي بالحسيمة بتهمة الاقرار بزراعة الكيف، وإهانة موظفين، ومن المرتقب ان يحال على جلسة المحكمة غدا الخميس 17 دجنبر.

وكانت شهادات “سعيد” الاسم المستعار بالتحقيق المذكو أكد على ابتزاز الدرك لمزارعي الكيف بجماعة اسنادة، وفرض أتاوات شهرية على الفلاحين البسطاء ليسمحوا لهم بزراعة الكيف.

 

أحمد

صورة “أحمد بنهدي” كما نشرتها “تيل كيل

واعتقل “أحمد بنهدي ” مباشرة بعد صدور العدد الذي تضمن التحقيق حول زراعة الكيف، بحيث نسبت التصريحات التي تفضح ابتزازات السلطة والدرك إليه، بالرغم من عدم ورود اسمه الحقيقي في التحقيق الصحفي. هذا، وأسر نشطاء جمعويون بالمنطقة فضلوا عدم ذكر أسمائهم، بجماعة اسنادة التي تبعد بحوالي 40 كلم عن مدينة الحسيمة للموقع، أن تحركات الدرك هذه تأتي لترهيب مزارعي الكيف، وإبقائهم تحت رحمة الخوف والصمت، اتجاه كل التجاوزات والابتزاز الذين يتعرض له المزارعين، مضيفة أنه عوض ان تعمل السلطات على محاسبة المتورطين من السلطة في عمليات ابتزاز الفلاحين البسطاء وفتح تحقيق في الموضوع، تقوم باعتقال الحلقة الأضعف في المعاادلة وهي الفلاح المغلوب على أمره.، الذي امتلك من الشجاعة ليفضح الظلم واللستغلال في حق المزارعين البسطاء.

وأصبحت زراعة الكيف موضوعا للاستثمار السياسي، والمزايدة بين الحزبين المتنافسين بالمنطقة. وسبق وأن شجع البرلماني الاستقلالي ” نور الدين مضيان” الفلاحين لزراعة الكيف، أثناء تجمع جماهيري خلال الحملة الانتخابية الأخيرة بجماعة اسنادة.

للاطلاع على تحقيق تيل كيل اضغط  هنا

صورة الصدارة: احدى الصور كما نشرت في تحقيق “تيل كيل”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.