اعتقال ثلاثة نشطاء للحراك الشعبي بشاطئ طوريس من طرف الدرك

 اعتقلت قوات الدرك بطوريس ثلاث نشطاء الحراك الشعبي ببني بوفراح مساء اليوم 13 يوليوز ، ويتعلق الأمر كل من عماد تغواط ومحمد أولاد علي وعبد الصمد بونفاخ.

واقتحمت قوات الدرك الوقفة الاحتجاجية المنظمة من طرف نشطاء الحراك الشعبي بساحة طوريس المقابلة للشاطئ، واعتقلت ثلاث نشطاء، وطاردت الباقي بمختلف الجهات. وجاءت هذه الوقفة التي تعرضت للقمع والاعتقال حسب تصريح أحد النشطاء باللجنة المؤقتة للحراك الشعبي ببني بوفراح للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين والتنديد بتسريب فيديو ناصر الزفزافي الأخير.


وبعد ساعات من التحقيق معهم تم الإفراج عنهم مع حجز هاتف عماد تغواط  في انتظار تقديمهم أمام وكيل الملك.

يذكر أن قوات الدرك بطوريس سبق وأن استدعت سبعة من نشطاء الحراك ببني بوفراح وحررت محاضر لهم، وحاولت الضغط عليهم للتوقيع على محاضر يلتزمون فيها بعدم المشاركة في أي شكل احتجاجي، لكن النشطاء رفضوا التوقيع على أي محضر يمنعهم من ممارسة حقهم كما صرحوا لأنوال بريس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.