اطر واساتذة وتلاميذ ثانوية مولاي اسماعيل بامزورن يتضامنون مع الاساتذة المتدربين

خاضت الاطر الادارية والتربوية بثانوية مولاي اسماعيل بمدينة امزورن صباح يوم الثلاثاء 12 يناير وقفة احتجاجية تضامنية مع الاساتذة المتدربين، واستنكارا للقمع الذي تعرّضوا له. وعرفت الوقفة القاء كلمتين لاطر تابعة للثانوية، تطرقا من خلالها الى حيثيات تنظيم هذه الوقفة، كما حملوا شارة الاحتجاج طيلة اليوم.

وقال رشيد المساوي احد الاطر الادارية  بالثانوية في تصريح لأنوال بريس أن الوقفة نظمت ل:”التضامن مع الأساتذة المتدربين والتنديد بالهجمة الوحشية التي استهدفتهم ، خاصة يوم الخميس الأسود.” وأيضا “للمطالبة باسقاط المرسومين المشؤومين اللذين يستهدفان المدرسة العمومية وليس فقط مصير الأساتذة المتدربين، والتنديد بسياسة استهداف منظومة التقاعد ، ومحاولة حل الاختلالات القاىمة على ظهر الاساتذة بدل معاقبة المسؤولين الحقيقيين عنها.”

وأظاف المساوي أنه “بموازاة ذلك نظمت الحركة التلاميذية في المؤسسة وقفة خاصة للتضامن مع الاساتذة المتدربين اذ اعتبروا انهم سيكونون مستقبلا ضحية للسياسة المتبعة في القطاع وللمرسومين المشؤومين. وقد طلبوا الانضمام الى الوقفة التي نظمناها فوافق الجميع ، فتم تنظيم وقفة واحدة مسؤولة ومعبرة.”

امزورن1امزورن

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.