استنفار أمني بآسفي وتوقيف العشرات من المشجعين ومنعهم من التنقل إلى مراكش

أقدمت السلطات الأمنية بمدينة آسفي، في الساعات الأولى من صباح يوم الأحد 24 ماي على توقيف العشرات من المشجعين واقتيادهم صوب مخفر الشرطة، حيث كانوا متجهين صوبة مدينة مراكش لمتابعة مباراة فريق آولمبيك آسفي والكوكب المراكشي برسم الجولة الأخيرة من البطولة الوطنية.

وقالت مصادر مطلعة لـ “ أنوال بريس “ أن السلطات الأمنية، بدأت في اعتقال جل المشجعين الذين توجهوا صوب محطة القطار او محطة الحافلات في مدينة آسفي، قبل أن تقتادهم صوب مخفر الشرطة حيث لازالوا رهن الإعتقال لحدود كتابة هذه السطور.

وقالت مجموعة “ الإلترا شارك “ الفصيل المساند لفريق آولمبيك آسفي، عبر صفحتها الإجتماعية على الفيسبوك، أن السلطات الأمنية ألقت القبض على عدد كبير من أعضاء مجموعتهم بغية منعم من التنقل لمساندة فريقهم، بحسب المجموعة التشجيعية.

هذا،واستنفرت السلطات الأمنية العشرات من الدوريات في مختلف شوارع مدينة آسفي محاولة إيقاف أكبر عدد من المشجعين، ويُذكر أن تاريخ، مباريات التي تجمع بين فريقي أولمبيك آسفي والكوكب المراكشي يشهد باندلاع أحداث شغب بين الجماهير، كان أخره في مدينة مراكش سنة 2011 حيث أدت أعمال شغب إلى اقتلاع كراسي ملعب مراكش الجديد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.