استمرار نزيف الحزب الاشتراكي الموحد

يستعد الحزب الاشتراكي الموحد لطرد مجموعة من مناضليه على خلفية الانخراط في مبادرات اعتبرها الحزب سياسية، بعدما مساهمة مجموعة من مناضلي الحزب في اللقاء التأسيسي ل”حركة أمل”، وحضر حوالي 67 عضو من الحزب الاشتراكي. و حسب مصادر عليمة فسبق للحزب أن نبه أعضاءه بالإحجام عن التفاعل والمساهمة في “حركة أمل” ذات الطبيعة السياسية، وتطرح نفسها بديلا عن التجارب السياسية والحزبية القائمة.

وسبق للحزب الاشتراكي الموحد وأن طرد وجمد مجموعة من مناضليه إبان تأسيس الكونفدرالية العامة للشغل من طرف قيادي سابق بالحزب، كما انعكس على شبيبة الحزب ” حشدت” وانقسامها لم يتوقف لحد الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.