استمرار حراك الاحياء الشعبية بمدينة العروي باقليم الناظور

بعيدا عن بؤرة الاحتجاج الرئيسية في اقليم الحسيمة تواصل مدينة العروي باقليم الناظور صمودها وتنويع أشكالها الاحتجاجية رغم التعتيم الاعلامي وتجاهل الدولة لمطالب الحراك المحلية في المدينة.
واستمرارا لتفعيل معركة الأحياء فقد شهد حي “ابراقن” بذات المدينة مسيرة حاشدة مساء يوم الاثنين استجابة لنداء لجنة الحراك الشعبي بالعروي للتنديد بالتهميش والعزلة التي يعرفها الحي وتردي البنية التحتية.
وانطلقت المسيرة من حي “ابراقن” لتجوب مختلف شوارع وأزقة الحي مرددة شعارات الحراك الشعبي بالريف من قبيل اطلاق سراح المعتقلين والاستجابة للملف المطلبي والتنديد بالتجاهل الممنهج الذي تمارسه السلطات تجاه مطالب الحراك المحلية وسياسة القمع والتخويف والترهيب في حق نشطاء الحراك.
وشهدت المسيرة الاحتجاجية مشاركة واسعة من قبل ساكنة الحي المذكور قبل أن تنظم اليها حشود اخرى بعد تغيير مسارها الى الشارع الرئيسي في المدينة. وتعتبر مدينة العروي أحد أبرز قلاع الحراك الشعبي في الريف نظرا للاستمرارية التي تطبع نضالاتها والتنظيم الذي يميز أشكالها الاحتجاجية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.