استقالة وزير الدفاع الليبي غداة مواجهات مسلحة في بنغازي بين متظاهرين وثوار سابقين

قدم رئيس أركان الجيش الليبي يوسف المنقوش استقالته غداة أعمال العنف التي عرفتها بنغازي حيث أدت إلى سقوط العديد من القتلى. ويعاب على الوزير المستقيل دفاعه عن شرعية المجموعات المسلحة التي تتكون من مقاتلي النظام الليبي السابق.
افاد اعضاء في المؤتمر الوطني العام الليبي لوكالة فرانس برس الاحد ان رئيس اركان الجيش الليبي يوسف المنقوش قدم استقالته الى المؤتمر غداة أعمال عنف في بنغازي اوقعت 31 قتيلا.
وقال عبد الله القماطي عضو المؤتمر الوطني ان “رئيس اركان الجيش قدم استقالته وقبلها المؤتمر” موضحا ان المؤتمر الذي هو اعلى سلطة في البلاد كان يستعد للتصويت على اعفاء المنقوش.
وقال عضو آخر في المؤتمر ان المؤتمر صوت بالموافقة على استقالة المنقوش الذي غالبا ما كان يتعرض للانتقادات بسبب عجزه عن اعادة تنظيم الجيش.
كما قرر المؤتمر الوطني العام الليبي اعطاء الحكومة اسبوعين لوضع خطة تهدف الى حل المجموعات المسلحة وادماج عناصرها بشكل فردي بالقوات النظامية.
وكان المؤتمر الوطني العام الليبي سبق ان قرر استبدال المنقوش وباشر وضع المعايير التي على اساسها سيتم اختيار خلف له.
ويتهم المنقوش بانه غالبا ما يدافع عن شرعية المجموعات المسلحة التي تتألف من متمردين سابقين قاتلوا نظام القذافي عام 2011.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.