استئنافية مراكش تقضي ببراءة الطالبين الخلفاوي والعظيمي

أصدرت محكمة الاستئناف بمدينة مراكش، يوم الخميس 16 أبريل، حكما ببراءة كل من الطالبين المعتقلين، عزيز الخلفاوي ورضوان العظيمي، بعد قضائهما لما يقارب 8 أشهر وراء القضبان بسجن الوداية بمدينة الراشيدية.

وأفادت مصادر مطلعة ل”أنوال بريس”، أن محاكمة الطالبين لم تدم سوى عشر دقائق، قبل صدور حكم البراءة في حق الطالبين.

وأضافت ذات المصادر أن أجواء من الفرحة عمت عائلتي ورفاق المعتقلين، ونشطاء حركة 20 فبراير، الذين حجوا بأعداد غفيرة صباح الخميس لمساندة الطالبين.

يذكر أن النيابة العامة تابعت الطالبين الناشطين في صفوف نقابة الاتحاد الوطني لطلبة المغرب و “حركة 20 فبراير”، عزيز الخلفاوي، ورضوان العظيمي يوم 2 شتنبر 2014، بتهم تتعلق بـ”تكوين عصابة إجرامية، نهب البضائع في إطار جماعات باستخدام القوة، تخريب منقولات في اطار جماعات بالقوة، العنف ضد موضفين عموميين اثناء قيامهم بمهامهم، تعييب شيء مخصص للمنفعة العامة، اضرام النار في مباني، والتجمهر المسلح”.

الصورة: استقبال الطالبين بعد الافراج عنهما

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.