استئنافية فاس تقضي بثلاث سنوات نافذة في حق رئيس جماعة ترجيست ونائبه

أسدلت الغرفة الاستئنافية لمحكمة جرائم الأموال بفاس مساء يوم الأربعاء 19 دجنبر الستار على مجريات محاكمة رئيس جماعة ترجيست عمر الزراد ونائبه الرابع محمد زامو، وذالك بتأييد الحكم الابتدائي القاضي بثلاث سنوات سجنا نافذا لكل واحد منهما، وغرامة مالية لفائدة صندوق الدولة قدرها 24 الف درهم، وتعويض قدره 5000 درهم لفائدة الطرف المدني.
واعتقل رئيس جماعة ترجيست عمر الزراد، ونائبه محمد زمو، من قبل الفرقة الوطنية، وأودعا سجن بوركايز بفاس، بعد ضبطهم في حالة تلبس برشوة يقدر ثمنها ب 73 مليون بسيارة النائب الرابع لرئيس الجماعة، بعدما تقدم مشتكي بالابتزاز، ليتم نصب كمين من قبل الفرقة الوطنية.
المشتكي بالإبتزاز، هو في نفس الوقت مستشار بمجلس ترجيست، يدعي تعرضه للإبتزاز مقابل تسوية وضعية قطعة أرضية، سبق وصوت المجلس الجماعي على قرار اقتنائها من أجل وضع مشروع استثماري. يذكر أن عمر الزراد برلماني بفريق حزب البام، شغل منصب رئيس المجلس الإقليمي للحسيمة، ويمثل صفة الأمين الاقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة.
 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.