استئنافية الحسيمة توزع نصف قرن في حق معتقلين احتجوا على أحكام الدار البيضاء ضد الزفزافي ورفاقه

أصدرت الغرفة الجنائية الابتدائية بمحكمة الإستئناف بالحسيمة يوم الثلاثاء 30 أكتوبر احكامها في ملف المعتقلين الذين اعتقلوا خلال الاحتجاج على الاحكام التي نطقت بها محكمة الدار البيضاء في حق معتقلي الحراك بسجن عكاشة شهر يونيو الماضي.

وأدانت المحكمة هشام أقروش ب6 سنوات سجنا، فيما ادانت اربعة معتقلين اخرين ب 4 سنوات سجنا (عاشق أزواغ وهشام الدوائيري وأناس بلحاج وعصام الحدوشي)، وأدانت 7 أخرين بثلاث سنوات سجنا لكل واحد، ومن بين هؤلاء ثلاثة أخوة هم جمال بنعيسى وحكيم بنعيسى وإبراهيم بنعيسى، فيما تراوحت باقي الاحكام بين سنتين وستة أشهر.

وكان هؤلاء قد اعتقلوا يومي 26 و27 يونيو الماضي في مسيرات احتجاجية ببلدة بوكيدان ضد الاحكام التي اصدرتها استئنافية الدار البيضاء في حق الزفزافي ورفاقه.

من جهة أخرى قال عضو هيئة الدفاع الاستاذ ناظر اليحياوي في تدوينة له أن “شاهدا في احداث بوكيدان قد صرح أمام المحكمة بأن أحد ” كبار ” شرطة إمزورن يدعى ” صمد ” … هو الذي حمله على الإدلاء بتصريحات كاذبة لدى الضابطة القضائية بغرض توريط المعتقلين … “، ورغم هذا الاشهاد الخطير من طرف شاهد الزور المفترض إلا أن المحكمة لم تأخذ بذلك ومضت في اصدار احكامها القاسية في حق المعتقلين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.