استئنافية الحسيمة تقضي بسنتين سجنا نافذا في حق عبد الصادق البوشتاوي

قضت محكمة الاستئناف بالحسيمة بسنتين سجنا نافذا في حق المحامي عبد الصادق البوشتاوي تحت طائلة تهم عدة منها إهانة موظفين عموميين ورجال القوة العمومية عند أداء مهامهم، وإهانة هيآت منظمة وتحقير مقررات قضائية، والتحريض على ارتكاب جنح وجنايات والمساهمة في تنظيم تظاهرة غير مصرح لها تم منعها وجلب الزبناء. وسبق وأصدرت المحكمة الإبتدائية بالحسيمة حكما بعشرين شهرا نافذا قبل استئناف الحكم، وتم إسقاط بعض التهم الأخرى المتعلقة بأموال محولة.

وتواتر اسم المحامي عبد الصادق البوشتاوي المسجل بهيأة تطوان في خضم انطلاق حراك الريف، واشتهر بلايفات عدة بخصوص الحراك وخرجات إعلامية، وجولاته بالخارج والداخل للترافع بخصوص مطالب حراك الريف. وبعد صدور الحكم الابتدائي في حقه، غادر البوشتاوي المغرب عبر باب سبتة، ليعلن استقراره بشكل نهائي بأوربا، ويظهر في المسيرة الأخيرة التي نظمت بباريس للتضامن مع معتقلي ومطالب حراك الريف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.