سلطات طنجة تقترح على البيجيدي ساحة ملاباطا لعقد المهرجان الخطابي لبنكيران ومرشحو الحزب يعبرون عن استيائهم

بعد أن تقدم حزب العدالة والتنمية بطنجة الى السلطات المحلية للترخيص له باقامة مهرجان خطابي، رفضت سلطات المدينة الترخيص للحزب في ساحتين مختلفتين لدواع امنية، فقد طلب البيجيدي الترخيص له لعقد تجمع خطابي في سياق حملته الانتخابية في منطقة مغوغة حيث شهدت هذه الساحة السنة الماضية اكبر تجمع خطابي لبنكيران في حملته الانتخابية للانتخابات الجماعية والجهوية ليوم 4 شتنبر، وهو ما جعل قيادة الحزب تختار نفس الساحة لعقد تجمع خطابي اخر، غير ان السلطات المحلية رفضت الترخيص له لدواع امنية، كما رفضت الترخيص له لعقد التجمع الخطابي في ساحة “دار التونسي” وهي الساحة التي سبق لبنكيران ان عقد فيها تجمعا خطابيا خلال الانتخابات الجزئية سنة 2012، ورفضت السلطات المحلية الترخيص لحزب بنكيران لعقد تجمعه الخطابي في هذه الساحة أيضا لنفس الاسباب.

وقبل 24 ساعة من موعد عقد التجمع الخطابي لبنكيران اقترحت السلطات المحلية على الحزب عقد التجمع الخطابي في ساحة ملاباطا، وهو القرار الذي خلف استياء كبيرا لدى مرشحي وقادة الحزب محليا، اذ كتب محمد خيي على صفتحه الفايسبوكية قائلا: “تقترح علينا السلطات المحلية ارضا خلاء يخترقها خندق و بجوار غابة …هذه هي الساحة الوحيدة المتاحة لإقامة مهرجان الأمين العام …شكرًا ، الرسالة وصلت .الجواب هو الحضور المكثف غدا لنقول بصوت واحد : كل العراقيل لا تكفي للحيلولة دون تواصل ساكنة طنجة مع عبدالاله بن كيران. سنواصل العمل وسيكون ان شاء الله مهرجانا حاشدا وتاريخيا.”

صورة الصدارة: المهرجان الخطابي لبنكيران في منطقة مغوغة بمناسبة الحملة الانتخابية لانتخابات 4 شتنبر 2015.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.