اختلاف في البرلمان الفرنسي حول تأييد التدخل العسكري في سوريا

نقاش حاد خاضه نواب البرلمان الفرنسي بشأن التدخل العسكري في سورية

رئيس الوزراء الفرنسي جان مارك ايرو دافع وبقوة عن موقف الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند بضرورة القيام بعمل عسكري دولي ضد سوريا.

رئيس الوزراء الفرنسي جان مارك ايرو يقول :”اذا لم نضع حدا سريعا لهذه الهجمات التي شنها النظام فلن يكون هناك حل سياسي وهذا الأمر سيكون من مصلحة الديكتاتور السوري، بشار الأسد الذي سيعاود استخدام الأسلحة الكيميائية لتصفية المعارضة ما يعني مزيدا من الرعب والموت “.

 

من جهة أخرى أعربت المعارضة الفرنسية عن قلقها تجاه المنحى الذي تتخذه السياسة الخارجية الفرنسية وخاصة بتأييد الرئيس فرنسوا هولاند لضربات عسكرية توجه لنظام الأسد خارج نطاق قرار دولي صادر عن مجلس الأمن

رئيس كتلة حزب المعارضة “الاتحاد من أجل حركة شعبية” كريستان جاكوب يقول :” الامم المتحدة هي الجهة التي يمكن أن تؤكد لنا من خلال تحقيقها كيف وعلى يد من استخدم السلاح الكيميائي في سوريا ،لقد رأينا ما جرى في العراق منذ عشر سنوات ، نريد لفرنسا أن تستمع لصوت الشرعية الدولية ومن غير المبرر التغير الجذري بالدبلوماسية السياسية والعسكرية “.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.