اختتام أشغال الجامعة الربيعية الأولى لجمعية العقد العالمي للماء بالمغرب

اختتمت زوال اليوم الأحد بمدينة مهدية، فعاليات الجامعة الربيعية الأولى لجمعية العقد العالمي للماء بالمغرب.

وعرفت أشغال هذه الدورة التي احتضنها مركز الهلال الأحمر المغربي على مدى ثلاثة أيام، والتي اختير لها شعار “الحق في الماء…الحق في الحياة”، تنظيم مجموعة من الندوات تمحورت حول قضايا تتعلق بالحق في الماء والإشكالات المرتبطة بتدبير الموارد المائية، أطرها عدد من الأساتذة والمختصين مغاربة وأجانب.

واعتبر رئيس جمعية العقد العالمي للماء بالمغرب، الدكتور محمد ياسر كميرة هذه الجامعة بمثابة قفزة نوعية في مسار أنشطة الجمعية التي اعتادت على الإحتفاء باليوم العالمي للماء في 20 ماي من كل عام، مما سمح لها بمراكمة ما يكفي من النضج لتنظيم هذا اللقاء.

وأضاف كميرة في تصريح لـ “أنوال بريس” بأن أشغال هذه الجامعة في نسختها الأولى كانت ناجحة على كل المستويات، بحيث عرفت حضور مناضلي الجمعية من مختلف الفروع بالمغرب والذين أبانو عن انخراطهم ووعيهم بقضايا الماء والبيئة، كما تم استكمال جميع فقرات البرنامج المسطر باستنثاء بعض الإعتدارات مثل الدكتور نجيب أقصبي الذين كان سيلقي مداخلة حول “السياسة المائية والأمن الغدائي بالمغرب”.

وفي رده على سؤال حول الإقتصار على نموذج جهة الغرب في بعض المداخلات لمقاربة الإشكالات التدبيرية المتعلقة بالموارد المائية بالمغرب، أكد بأن الإختيار راجع لطبيعة المتدخلين، وله أيضا ما يبرره على اعتبار أن هذه الجهة التي شهدت ميلاد الجمعية وإن كانت تعرف وفرة في الماء غير أنها تعاني من مشاكل على مستوى تدبير هذه الثروة المائية.

ويشار إلى أن جمعية العقد العالمي للماء بالمغرب، تأسست سنة 2007 وتهدف إلى الإعتراف القانوني الصريح محليا ودوليا بالحق غير قابل للتصرف لكل شخص في الماء والتطهير، والترافع من أجل إقرار قانون يقر بالملكية العمومية للماء وعدم خوصصته، مع اتخاذ مبادرات مواطناتية واعتماد منهجية ديمقراطية لاسيما على مستوى النوع في كل المجالات التي تهم مجال الماء وحمايته وإنعاش موارده.

كما تتغيا الجمعية الاستعمال المستدام للماء عبر عقلنة استهلاكه وحمايته من كل أشكال التلوث والتبذير، وتشجيع المشاريع التربوية والبيداغوجية والبرامج التحسيسية الموجهة للأطفال والشباب بخصوص القضايا ذات الصلة بالحق في الماء وتدبيره، وكذلك تشجيع التضامن بين الشمال والجنوب والشراكة بين المؤسسات والمرافق العمومية والجماعات المحلية في مجال تمويل المشاريع التي تهدف للحصول على الماء واحداث تجهيزات التطهير لفائدة الساكنة الفقيرة.
l'eau-kenitra1

l'eau-kenitra1

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.