احكام قاسية في حق طلبة كلية العلوم بتطوان واحد اعضاء هيئة الدفاع يوضح

أصدرت المحكمة الابتدائية بتطوان فجر يومه الجمعة 1 أبريل احكاما قاسيا في حق طلبة كلية العلوم بتطوان المعتقلين على خلفية احداث 15 مارس خلال اقتحام القوات العمومية للحرم الجامعي لارغام الطلبة على اجتياز الدورة الاستدراكية.
وتم الحكم على المعتقلون على خلفية اتهامات تتعلق ب: التعدي على رجال الأمن، التحريض على العنف والإخلال بالأمن العام. وحكمت المحكمة على اربعة منهم بسنة سجنا نافذا لكل واحد منهم، وبستة اشهر سجنا نافذا في حق الاربعة الباقيين. وقد عرفت المحكمة بعد النطق بالحكم استنكارات واسعة من طرف الطلبة وعائلات المعتقلين الذي ظلوا يتابعون اطوار المحاكمة التي امتدت الى غاية صبيحة اليوم، وتم اصدار الحكم حوالي الخامسة والنصف صباحا، كما شهدت اجواء النطق بالحكم اغماءات في صفوف عائلات المعتقلين.
وفي اتصال لنا بالاستاذ مصطفى بقال احد اعضاء هيئة الدفاع الذي صرح لنا قائلا “تلمسنا منذ انطلاق المحاكمة أن القاضي لن يكون عادلا تجاه ملف المعتقلين بسبب العديد من المؤشرات:
اولها التسرع في الاجابة على الدفوعات الشكلية المستثارة من طرف هيئة الدفاع والحكم برفضها على المقعد دون تأمل او تعليل. ثانيا المحاضر المعدة تتضمن جملة من العيوب. ثالثا تجاوزت  الحراسة النظرية مدتها القانونية، رابعا ايداع الطلبة في السجن بامر من وكيل الملك دون تعليل”

 ويعقب المحامي البقال على ذلك “لا غرابة أن تكون الاحكام المنطوقة قاسية في ظل انعدام اثبات الافعال.” واعتبر مصطفى بقال ان هذه الاحكام “منسجة مع ما تم النطق به في محكمة فاس تجاه الصوت اليساري في الجامعة والهادف الى اخراسه”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.