احتجاز رهائن وعملية إطلاق نار بين الشرطة والمشتبه بهما في شمال شرق باريس

أفادت مصادر متطابقة أن عملية احتجاز رهائن جارية صباح اليوم الجمعة داخل مؤسسة في بلدة بشمال شرق باريس، وذلك بعد تبادل لإطلاق النار ومطاردة مسلحين مشتبه بهما يمكن أن يكون الأخوين كواتشي المتهمين في الاعتداء على صحيفة شارلي إيبدو.

وأضاف المصدر القريب من الملف أنه تعذر تحديد عدد الأشخاص المحتجزين في بلدة دمارتان-ان-غول على الفور.
وقال مصدر أمني إنه تم رصد اثنين يشتبه في كونهما نفذا الهجوم على صحيفة شارلي إيبدو في البلدة الفرنسية التي احتجزت فيها الرهينة

وصرح مصدر بالشرطة الفرنسية بأن المشتبه بهما الرئيسيين في الهجوم على صحيفة شارلي إبدو شوهدا اليوم الجمعة في بلدة دامارتان جويل بشمال فرنسا حيث تم احتجاز شخص واحد على الأقل رهينة.

???????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????

من جهة أخرى أكد وزير الداخلية برنار كازانوف أن الشرطة تنفذ عملية في البلدة التي تبعد 40 كيلومترا تقريبا عن الموقع الذي كانت الشرطة تتعقب فيه المشتبه بهما أمس.

وتنقل بعض الفضائيات الدولية حاليا بشكل مباشر أطوار العملية حيث تبدو طائرات الهليكوبتر تحلق بالمنطقة وتعزيزات أمنية كبيرة ووصول مختلف سيارات الشرطة معززة بالجيش وسيارات الإسعاف.

09012015-traque-police

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.