احتجاج لموظفي مديرية التعليم بطنجة ضد ممارسات النائبة ورؤساء المصالح الاستفزازية

 انتقد المشاركون في الوقفة الاحتجاجية المنظمة، صبيحة  يوم الاثنين 11يونيو 2018، من طرف جمعية موظفات وموظفي المديرية الافليمية للتربية والتكوين لطبنجة أصيلة، أمام مقر هاته الاخيرة، بشدة ما أسموه “طريقة التعامل الاستفزازي والترهيبي، الممارس من لدن النائبة الافليمية، وبعض رؤساء المصالح  بنفس  المؤسسة، في حقهم  على مدار العام،” فترتب عن  ذلك احتقان شديد، مما اثر على  حالتهم النفسية، ،فانعكس بشكل سلبي على مهامهم.

   فلم يجدوا من سبيل سوى برمجة وقفة احتجاجية، كخطوة نضالية أولى، في ظل غياب التواصل والحوار، بين الأطر التربوية، والإدارة. بحيث لم يلاحظ إي تفاعل او تجاوب للمديرية، مع مطالب المنتسبين والمنتسبات للجمعية. بحكم العمل بمبدأ غياب التواصل، بحكم  استمرار المديرة ورؤساء المصالح،  طيلة مدة العمل داخل المكاتب، المقفلة أبوابها.

  كما طالب المحتجون والمحتجات بضرورة التدخل الفوري، للوزارة الوصية على القطاع، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لطبنجة تطوان، بالتدخل بغية إيجاد  حلول  عملية للمشاكل العالقة منذ مدة طويلة. معبرين عن الرغبة في التعامل الايجابي، مع جل المبادرات التي تصب في صالح المنضويين تحت لواء جمعية موظفات وموظفي المديرية الافليمية للتربية والتكوين لطبنجة أصيلة، بصفة خاصة، وجل مكونات منظومة التعليم بالإقليم.

عبد السلام العزاوي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.