احتجاج أمام أكاديمية جهة سوس ضد توقيف أساتذة تارودانت

احتج صباح اليوم الجمعة 24 يوليوز أمام أكاديمية جهة سوس ماسة درعة العشرات من رجال ونساء التعليم مآزرين ببعض الفعاليات الحقوقية، النقابية والشبيبة وعدد من فعاليات المجتمع المدني وأسر الأساتذة  الموقوفين.

المحتجون ناهضو بشدة  “القرارات التعسفية” القاضية بتوقيف 7 أساتذة وتجميد رواتبهم الشهرية على خلفية احتجاجهم بمركز المداولات بثانوية ابن سليمان الروداني بتارودانت.

واستنكر المحتجون بشعاراتهم القوية قرار وزارة التربية الوطنية المتسرع ، وكانت الوقفة مناسبة لإلقاء كلمات تضامنية  لعدد من ممثلي النقابات الذين وقفوا على جملة من الخروقات تجاهل الوزارة لسلوك النائب الإقليمي الذي وصفوه بـ”الإستفزازي” من مماطلة في أداء المستحقات في وقتها المحدد .

الأساتذة السبعة الموقوفون استلموا  -حسب مصدر نقابي-  استفسارات مليئة بالتهم  منها  “التصوير لغايات غير برئية” وهي تهمة مضحكة ومثيرة للجدل، علما أن أطراف إدارية التقطت صورا وستستعملها لإدانة الأساتذة المحتجين مما يطرح سؤالا مشروعا: هل هو تصوير بريء؟ وقد اشترط على الأساتذة الاجابة في زمن قياسي على هذه الاستفسارات إن أرادوا توقيع محاضر الخروج.”-يضيف المصدر.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.