احتجاجات بثانوية زينب بطنجة ضد تباطئ الإدارة في إنقاذ حياة تلميذ

 t_1392823795

استنكر العديد من تلاميذ الثانوية التأهيلية زينب النفزاوية بطنجة صبيحة اليوم (الأربعاء 19 فبراير)، عدم تدخل إدارة المؤسسة في الوقت المناسبة لإنقاذ التلميذ “محمد علي الكيلاني” إثر تعرضه لنوبة صحية مفاجئة وهو يزاول حصة التربية البدينة داخل المؤسسة، وحسب مصدر من المؤسسة (رفض الكشف عن هويته)  أفاد لـ “أنوال بريس” أن الضحية ذو 20 عاما ظل طريح الأرض لأزيد من 30 دقيقة دون إسعاف، مما وفت عليه فرصة إنقاذ الضحية، نتيجة عدم تدخل الإدارة والإتصال بمصالح الوقاية المدنية التي حلت بشكل متأخر و نقلته إلى مستشفى محمد الخامس .

حالة الضحية “محمد علي” الذي يتابع دراسته في السنة الأخيرة من الباكالوريا، تجلت في بلع لسانه مما تسبب له في الإختناق، ولفظ أنفاسه بعد نقله إلى المستشفى، وعرفت المؤسسة احتجاجات التلاميذ والأطر التعليمية التي وجهت أصابه الإتهام إلى إدارة المؤسسة، وحسب نفس المصدر فإن هذه الأخيرة قررت تعليق الدراسة لمدة 3 أيام، ولم نتمكن من التحقق من صحة الخبر نتيجة صعوبة الإتصال بمسؤولي إدارة المؤسسة.

وقد تم نقل جثمان الضحية إلى مستودع الأموات، لمباشرة الإجراءات الازمة، قبل تسليمها إلى عائلته من أجل الدفن، إذ من المنتظر أن تعرف جنازة الضحية حضور مكثف لزملائه من المؤسسة .

الصورة: طنجة 24

تعليق 1
  1. مهتم يقول

    مايمكن ان تقوم به الادارة هو منادات الاسعاف،الذي يستجيب في جميع الحالات متأخرا،المفروض ان يوجد طاقم طبي بجميع المؤسسات يتدخل في الوقت المناسب,كفانا من رمي المسؤولية على من لاحول ولا قوة لهم,والتوجه الى المسؤولين الذين بيدهم حل الاعتناء بالمنظومة التعليمية ككل,

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.