احتجاجات اثناء تقديم حصيلة نصف ولاية تدبير مقاطعة بني مكادة وخيي يعتبر الاحتجاج غير بريء

رئيس مقاطعة بني مكادة

تخللت أجواء اللقاء المنظم من قبل مقاطعة بني مكادة بالمركز الثقافي”بوكماخ” مساء امس الخميس 4 ابريل احتجاجات ورفع لافتات من قبل أشخاص وجمعيات غاضبة على رئيس مقاطعة بني مكادة محمد خيي، وبحضور عمدة مدينة طنجة البشير العبدلاوي، ورؤساء المقاطعات الأخرى بالمدينة.
واستغلت العناصر المحتجة على محمد خيي مناسبة تقديم حصيلة نصف الولاية لمقاطعة بني مكادة “كمحطة لتقييم الأداء في إطار المكاشفة والوضوح مع مختلف الفعاليات الإعلامية والمجتمع المدني وعموم المواطنين” حسب التقرير المقدم في كتاب جاء تحت عنوانط تطوير خدمات القرب رهان مقاطعة بني مكادة”.
وتقدم محمد خيي وبحضور فريق المكتب المسير بتقرير مركب وقف على الخطوط العريضة مستدلا بالأرقام والبيانات على ما تم إنجازه، ووقف على التقدم الحاصل في تطوير خدمات القرب التي تليق بالساكنة، وتحديث الإدارة، والارتقاء بالمرفق العمومي، والعمل على ترشيد نفقات استهلاك الماء والكهرباء العمومي.
وفصل محمد خيي عند تطرقه لمحور التعمير والشباك الوحيد التي أصبح يشتغل بشكل شفاف وقانوني، وبلغ عدد الرخص المقدمة 3184 رخصة، برغم الإرث الثقيل، في إشارة للتسيير السابق عن ولايته وما عرفته المنطقة من”تلاعبات وزبونية وسمسرة في منح الرخص”، بالإضافة لتعقيدات البنية العقارية، وطبيعة الأراضي.
كما تطرق رئيس المقاطعة عند حديثه عن أداء القسم التقني والمجهودات المبذولة من أجل الصيانة وتبليط الأزقة، برغم ميزانية المقاطعة التي لا تتجاوز مليار، والتي لا تصل حتى لعشر اعتمادات طنجة الكبرى يقول محمد خيي.
وعرف اللقاء تكريم وجوه شعرية وأدبية ورياضية أبناء بني مكادة اعترافا للاستحقاقات والجوائز التي حققها كل في ميدانه.
يذكر أن مكاتب المقاطعات الأربع التي يسيرها رؤساء حزب العدالة والتنمية اعتادوا على تقليد تقديم تقرير حصيلة تسيير السنة في لقات وندوات صحفية.
واعتبر مستشاري ورؤساء المقاطعات ان هذا الاحتجاجات التي عرفها اللقاء، هو تشويش بالنيابة من قبل عناصر تحن للزمن الماضي، وتتطلع للعودة للتسيير، بدأت الحملة الانتخابية بشكل مبكر.
في المقابل يعتبر المحتجون سخطهم ناتج عن الإقصاء من حقوقهم وعدم الإصغاء من قبل رئيس المقاطعة، الشيء الذي دفعهم لإسماع صوتهم خلال هذا اللقاء المنظم لتقديم الحصيلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.