أطباء مغاربة يناقشون المستجدات العلمية والسياسات الصحية العمومية بطنجة

سيرا على النهج  الذي سلكته النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام منذ سنة  2006، بتنظيم اليوم الوطني للطبيب، بحيث يجتمع مرة  في السنة، صيادلة و جراحي الأسنان من مختلف جهات المغرب و من القطاعات العام منها والخاص والجامعي، لتدارس المستجدات العلمية و تحليل و مناقشة السياسات الصحية العمومية والتي تعتبر مناسبة للتعارف والتواصل بين أجيال الأطباء و تبادل الخبرات بينهم.

حطت  الرحال هاته  السنة في نسختها التاسعة بمدينة طنجة، يومي 10و11 أبريل  2015، بفندق فرح تحت شعار” آفاق الشراكة بين القطاع العام والخاص”. فقد  استهل اللقاء بجلسة  افتتاحية، تلتها مداخلة للأستاذ حازم  جيلالي حول  موضوع، غطاء  القاعدة  الطبية بين  التحديات  والرهان،  ثم عرض للدكتور عبد  المالك  الحناوي، تناول  فيه شركاء  القطاعين  العام  والخاص لمهنة  الطب، ليختتم  اليوم  الأول من  الاجتماع   بمناقشة  عامة  من  طرف  الحضور.

أما  اليوم  الثاني من  اللقاء  فتميز بمداخلة  للدكتور يحيى  شراح  أوضح  من  خلالها  التكافؤ  الحيوي للأدوية العمومية، ثم  تبع   بعرض للدكتورة  إحسان  بنيحيى تناولت  فيه الضرورة  القصوى لطب  الأسنان، في  حين  اختارت  الدكتورة نعيمة  حافيظي السعال عند  الأطفال كموضوع  لعرضها.

لتعقد  بعد  ذلك جلستين، خصصت  الأولى للألم عند  الأطفال من  تقديم الدكتورين،  ليلى احسيسن، والمعطي نجمي،  و عرفت  الجلسة  الثانية شرح  مستفيض من  طرف الدكتور العباس  الغازي لمسألة الفحص  والتطعيم  في  سرطان  عنق  الرحم. أما   الدكتورة  أمال  الشليحي فشرحت كيفية  تعامل الأطباء والمرضى  مع الجروح من  أجل  ضمان  الشفاء  في  أقرب وقت ممكن.

11117949_513239355481376_1986739861_n

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.