اتهام جديد للشغيلة التعليمية

 خلال جوابه عن سؤال حول تسريب امتحان الباكلوريا اثر الوزير بلمختار الهروب الي الامام اذ اعتبر ان الغش يرتبط بنقاط المراقبة المستمرة التي يضعها الاساتذة. و بعيدا عن ركاكة اسلوب جواب الوزير المتضمن لعدة اخطاء لغوية من قبيل التقنولوجية بدلا من التكنولوجيا و التحملات بدلا من الاحتمالات فان جواب بلمختار هو بمثابة طعنة في الظهر و تبخيس لكل المجهودان التي يبدلها نساء ورجال التعليم طيلة الموسم الدراسي في ظروف جد صعبة من اكتضاض و نقص في الاطر و طول البرامج الدراسية و غير ذلك من المشاكل .

ان جواب بلمختار امام “ممتلي الامة ” لهو دليل صارخ علي عدم تحمل الوزارة الوصية لمسؤولياتها من اجل اصلاح جدي للتعليم بعيدا عن الوصفات الجاهزة التي كلفت الملايير دون جدوي كما انه دليل اخر علي عدم وفاء الوزارة كذلك بوعدها حول فتح تحقيق لمعرفة المسؤولين الحقيقيين عن تسريب امتحان الباكلوريا فمتي ينصلح حال تعليمنا ليكون في مستوي التحديان المطروحة ؟!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.