اتهامات للسلطات بالحياد السلبي في انتخابات جماعة اجرمواس بالدريوش

توصلنا  بشكاية  من  مرشح  الاتحاد  الاشتراكي  للقوات  الشعبية حفيظ باجة، بجماعة اجرمواس قيادة  ميضار عمالة  الدريوش،  يتهم فيها الحياد  السلبي  للسلطة خلال  الحملة  الانتخابية،  ويوم  اقتراع  رابع  شتنبر،  خاصة  من طرف عوني  السلطة برتبتي مقدم  وشيخ  بقيادة مضيار، عبر  تهديدهم  وترهيبهم للناخبين،  من اجل  التصويت  لصالح مرشح  حزب العهد  الديمقراطي احمد  السبعوني.

ويعد أحمد  السبعوني الفائز  بانتخابات  رابع شتنبر الجاري، مستشارا جماعيا لعدة  عهود، يستخدم جميع  السبل والطرق في حملاته  الانتخابية، وذلك وفق  شكاية مرشح  الاتحاد الاشتراكي  للقوات  الشعبية حفيظ  باجة  التي توصلنا  بها، بمن  فيها الضغط  على  الناخبين بالترهيب والتهديد، بغية  الحفاظ  على مقعده كمستشار  جماعي،  الذي يخوله امتيازات  مهمة، كالاستفادة من  بعض  المعونات  الخاصة،  كالدقيق ومنتوجات  أخرى،  يعيد  بيعها إلى ساكنة  جماعة اجرمواس، فضلا  عن  نشاطه  في بيع  السلع المهربة والمنتهية  الصلاحية.

وقد  استعمل مرشح  حزب  العهد حسب ذات المصدر كذلك  المال لاستمالة  الناخبين  من أجل التصويت  عليه، حتى يحافظ على مقعده كمستشار جماعي،  ليضمن  بذلك  مكاسبه  المشروعة  وغير المشروعة  بتراب جماعة اجرمواس  القروية.

الصورة أشيفية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.