اتحاد اصحاب الشهادات المعطلين عن العمل بتونس يتضامن مع الشعب المغربي في الذكرى الثالثة لانطلاق حركة 20 فبراير..

خصص “اتحاد اصحاب الشهادات المعطلين عن العمل” بتونس الذي ينضوي تحت لوائه المعطلون التونوسيون بيانا خاصا بمناسبة ذكرى 20 فبراير، وتم التأكيد في هذا البيان على الاعتزاز بدروس النضال والمقاومة التي قدمتها الحركة ليس للشعب المغربي فقط بل للعالم أجمع، كما حيّ البيان شهداء الحركة ومعتقليها ودعا إلى “ضرورة توحّد كافّة القوى الثورية والتقدّمية المناضلة من أجل مزيد تجذير النضال الشعبي في مقاومة الاِستبداد”.

 

وفيما يأتي نص البيان كاملا:

تونس 20fevrier

تونس في 20 فيفري 2014

بيــان

حركة 20 فبراير : منارة للنضال ودروس في المقاومة

بمناسبة الذكرى الثالثة للملحمة التي خاضها مناضلو ومناضلات حركة 20 فبراير بالمغرب يتوجه إتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل بتونس بتحية نضالية إلى كافة أحرار المغرب الذين قدّموا العشرات من المعتقلين والعديد من الضحايا والشهداء من اجل الحق في الشغل والحرية والكرامة الوطنية.

إن ملحمة 20 فبراير 2011 هي ملحمة تعبر عن كافة المهمّشين والمفقّرين لا في المغرب فقط بل في العالم أجمع،قدّم خلالها أحرار الشعب المغربي درسا في المقاومة الإجتماعية ضد دكتاتورية السلطة القائمة من جهة وفي كيفية الإنتصار لقضايا الشعب الكادح من جهة أخرى.

إنّ الدروس العظيمة التي يمكن اِستخلاصها ممّا قدّمه الشعب المغربي في 20 فبراير 2011 هو أولا القدرة الكبيرة على الإنتقال من النضال الكلاسيكي إلى النضال الشعبي الجماهيري المباشر والإنتقال من النضال من أجل مطالب إجتماعية ضيّقة إلى النضال من أجل المطلب الرئيسي وهو اِسقاط نظام الحكم الذي هو أصل الداء والبلاء متحدّيا بذلك كلّ ما كان يعدّ من قبيل المقدّس والمحرّم للشعب المغربي ألا وهو الملك.أما الدرس الثاني الذي يمكن اِسخلاصه من ملحمة 20 فبراير 2011 هو ضرورة توحّد كافّة القوى الثورية والتقدّمية المناضلة من أجل مزيد تجذير النضال الشعبي في مقاومة الاِستبداد .

 

المجد والخلود لشهداء حركة 20 فبراير

الحرية لكافّة المعتقلين السياسيين بالسجون المغربية

عـــاش الشعب المغربي حرّا مناضلا

يسقط الخونة والعملاء،يسقط نظام الاِستبداد

 

إتحاد أصحاب الشهادات

المعطّلين عن العمل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.