ابتدائية الرباط تحسم استئنافيا في قضية الصحافي هشام منصوري

أيدت غرفة الاستئناف بالمحكمة الابتدائية بالرباط، يوم الأربعاء 27 ماي، الحكم الإبتدائي الصادر في حق الصحفي هشام منصوري والقاضي بإدانته بعشرة أشهر سجنا نافذة، وغرامة قدرها 40 ألف سنتيم، بتهمة “المشاركة في الخيانة الزوجية”.
وكانت نفس المحكمة قضت ابتدائيا يوم 30 مارس المنصرم، بإدانة هشام منصوري، بعشرة اشهر سجنا نافذا مع غرامة قدرها 40 ألف درهم بتهمة ” المشاركة في الخيانة الزوجية”، الى جانب مواطنة في القضية تدعى(س.ن)، التي حكم عليها بنفس العقوبة.

يشار أن هشام منصوري، الناشط في “حركة 20 فبراير”، و مُدير مشاريع “الجمعية المغربية لصحافة التحقيق” قد جرى اعتقاله صبيحة يوم الثلاثاء 17 مارس، داخل بيته الكائن بحي أكدال بالرباط.

وكانت لجنة مساندة الصحافي المعتقل هشام منصوري عبرت قبل يومين عبر بلاغ توصل الموقع بنسخة منه، عن قلقها اتجاه استمرار احتجازه إلى حدود الآن، مؤكدة أن يوم ”النطق بالحكم” في حق منصوري سيضع على المحك واقع حقوق الإنسان بالمغرب.

تعليق 1
  1. علي بويدو يقول

    انها القضية التي تتبر بحق اشمئزاز الضميرالانساني في التعامل مع القضايا التي نسميها بضرورة مراعاة الحقوق وليس الغوغاء التي تتناقلها الصحافة المكتوبة بحثا عن الشهرة السندويشية( عفوا )
    والوقع اننا لانعرف المسير الطبعي في مغربنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.