“إيبولا” يُربك المسؤولين المغاربة والحكومة تطالب بتأجيل كأس إفريقيا 2015

 

يبدو أن شبح الفيروس الفتاك “إيبولا” المنتشر بعدد من الدول الإفريقية بدأ يثير الرعب في نفوس المسؤولين المغاربة، خاصة مع اقتراب موعد العرس الكروي الذي ستحتضنه الملاعب المغربية ما بين 17 يناير و 8 فبراير من العام المقبل.

وحسب بلاغ صحفي توصلنا في “أنوال بريس” بنسخة منه تقدمت وزارة الشباب والرياضة باسم الحكومة المغربية إلى رئيس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم بطلب تأجيل تنظيم كأس إفريقيا للأمم ، ويأتي هذا التأجيل -حسب مراسلة وزارة الشباب والرياضة   “بناء على قرار وزارة الصحة المغربية الذي يؤكد على ضرورة تفادي التجمعات التي يشارك فيها وافدون من الدول التي ينتشر فيها فيروس إيبولا، وذلك لتجنب انتشار خطر هذا الفيروس”.

ومن المنتظر حسب ذات البلاغ أن يقوم وفد رسمي مغربي بلقاء خلال الأسبوع المقبل مع عيسى حياتو رئيس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم وذلك لدراسة الإجراءات العلمية لهذا التأجيل.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.