إنهاء علاقة عاطفية كادت أن تؤدي بحياة تلميذة بطنجة

نجت صباح اليوم الأربعاء 25 فبراير فتاة قاصر من موت محقق بعد محاولة فاشلة للإنتحار وذلك بعد الإلقاء بجسدها من مرتفع بحي مرشان .
الفتاة تعرضت لجروح وكسور مختلفة بأنحاء جسمها بعد أن علق جسدها بالأغصان حال دون وصولها إلى أسفل المنحدر ، ونُقلت الضحية إلى المستشفى الجهوي محمد الخامس لتلقي العلاج.
الضحية تلميذة (16 سنة) تتابع دراستها بثانوية زينب النفزاوية ، وحسب مقربين منها أكدوا أن سبب إقدامها على محاولة وضع حد لحياتها، جاء نتيجة “فسخ” علاقة عاطفية بينها وبين أحد التلاميذ يتابع دراسته بنفس المؤسسة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.