إلياس العماري: أدعو إلى عقد مؤتمر استثنائي والعدل والإحسان مارست المقاطعة بالبيان وصوتت للبجيدي

قال إلياس العماري نائب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة أنه سيدعو إلى عقد مؤتمر إستثنائي خلال إجتماع أجهزة الحزب مباشرة بعد نهاية الإستحقاقات وذلك لتقييم هذه المرحلة وبلورة أدوات وآليات جديدة للإشتغال الميداني وأضاف في حوار مع يومية “المساء” في عدد نهاية الأسبوع “نحن حزب واعد عليه الإستمرار في الميدان وممارسة النقد الذاتي وتطوير الأداء حتى لا تصاب بعض بنياتنا بالغرور”.

وأضاف العماري أن المؤتمر الإستثنائي في حالة وافق المكتب السياسي والمجلس الوطني على مقترح الدعوة إلى انعقاده من المهم أن يجيب على السؤال المحوري: لماذا لم تنجح بعض الوجوه الجديدة التي قدمناها خلال الإنتخابات؟ وبأي وسيلة ينبغي أن بحث عن الخلل الكامن فينا أول قبل البحث عنه في مكان آخر.

في الحوار المطول لـ”ابن خديجة” كما يحلو له أن يقدم نفسه تحدث في حواره المطول بعدد يومية “المساء” لنهاية الأسبوع السبت/ الأحد عن اكتساح حزب العدالة والتنمية للمدن واحتلال حزبه للمرتبة الأولى، ومسألة التحالفات وفقدان الأصالة والمعاصرة لرئاسة عمودية طنجة ومراكش، كما أكد في ذات الحوار أن العدل والإحسان ساندت العدالة والتنمية من أجل تحقيق نتائج متقدمة بسبب تقاسم نفس المشروع.

وفي ذات السياق أضاف قائلا: الفرق بين الحداثين وغيرهم أن جماعة العدل والإحسان مثلا مارست المقاطعة ببيان فيما خرج حزب النهج الديمقراطي إلى الشارع لإقناع الناخبين بجدوى المقاطعة الإنتخابية، ولابد من التأكيد في هذا المقام أن النهج أثر في بعض المناطق بينما اختارت العدل والإحسان المعارضة بالبيانات، وبعدم نزولها إلى الشارع منحت أصواتها لحزب العدالة والتنمية.

وعن تحالف حزبه في جهة طنجة تطوان الحسيمة التي استأثرت باهتمام إعلامي كبير ومتابعة للرأي العام الوطني قال أنه “في السياسة لا يمكن التكهن بشيء حتى يوم التصويت”.

 

 

تعليق 1
  1. abderazak يقول

    تقول العديد من الاخبار ان المغراوي بالجمعة دعا الى التصويت لصالح المقربين ، وكانت جلسات كثيرة للعدليين تصب في التصويت لصالح العدالة والتنمية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.