إقتباسات لـ “ألبرت أينشتاين” ستجعلك تفكر

عن ABC ـ ترجمة (بتصرف): حميد كعواس

صدر مؤخرا عن دار النشر الاسبانية “بلاتافورما” كتاب بعنوان: ” الكتاب الشامل لاقتباسات ألبرت أينشتاين” للكاتبة أليس كالابريس، ويحتوي هذا الكتاب على ما لا يقل عن 1600 من اقتباسات العالم الفيزيائي الشهير ألبرت أينشتاين (1879- 1955)، التي قالها و كتبها طوال حياته حول موضوعات متنوعة مثل السياسة والوطنية والدين، والعلوم، والحب والأسرة… التي جمعتها الباحثة أليس كالابريس، المتخصصة  في فلسفة وأفكار العالم آينشتاين.

وتكشف في هذا الكتاب، نظرة آينشتاين للحياة بعيدا عن نظريته النسبية التي اشتهر بها، وامتلاكه لروح الدعابة، وحسه الإنساني المرهف، ونبذه للعنف واحتقاره للشر والمشاعر المزيفة، وكذلك عقله المنفتح والحضاري، والكشف عن الجانب المظلم من حياة هذا العالم العبقري. وكان الغرض من هذا الكتاب هو الاقتراب أكثر من حياة هذا الرجل الذي أبهر العالم كله بعبقريته الفذة. وقد اخترنا لكم عينة من اقتباساته الأكثر إثارة للاهتمام:

قال عن نفسه:

“ليست لدي موهبة خاصة. إنما أنا شديد الفضول فقط”.

(Carl Seeling, 1952)

العمل والنجاح:

– إذا كانت “َA” تمثل النجاح في الحياة، فإن: A=x+y+z حيث “x” تمثل العمل، “y” تمثل التسلية، و “z” تمثل أن تبقي فمك مغلقا.

(نشرت في صحيفة نيويورك تايمز، 1929).

– “فقط الحياة التي تبذل من اجل الآخرين هي الحياة الوحيدة التي تستحق الاهتمام”  (مقتبسة من صحيفة نيويورك تايمز، 1932).

المظهر الخارجي:

– “إذا أرادوا رؤيتي، فهاأنذا. وإذا أرادوا رؤية ملابسي، فليفتحوا خزانتي”.

(هكذا كان رده على إيلسا، زوجته الثانية، عندما طلبت منه تغيير ملابسه قبل إجراء مقابلة مع أحد القنوات، 1932)

التعليم:

– “لا تقلق بشأن العلامات. تأكد من أنك قمت بواجباتك اليومية وأن لا تقوم بتكرار الدرس. ليس مهما أن تحصل على علامات جيدة في كل المواد.”

(لابنه هانز ألبرت، 1916).

التفكير:

– “سأفكر قليلا” – I vill a little t’ink –

( هكذا كان اينشتاين يردد هذه العبارة، بانجليزيته المكسرة، كلما احتاج المزيد من الوقت للتفكير في مشكلة معينة. والعبارة الصحيحة: I will think a little )

العلم والنسبية:

– “إذا جلست بصحبة فتاة جميلة على مقعد المنتزه فستشعر وكأنك جلست معها دقيقة واحدة، لكن إذا جلست على موقد ساخن لمدة دقيقة واحدة فستشعر وكأنك قد جلست ساعة.”

(الشرح الذي قدمه اينشتاين للنسبية لسكرتيرته، هيلين دوكاس، وكان يردد نفس هذا الكلام مع الصحفيين وغير المتخصصين)

الله والدين:

– “لا يمكنني تصور اله يكافئ ويعاقب مخلوقاته، ولا أستطيع أن أصدق أن الفرد يبقى على قيد الحياة بعد فناء الجسد. على الرغم من وجود عقول ضعيفة تساند هذه الفكرة بسبب الخوف الذي ينتابهم أو بسبب أنانيّة الأفراد السخيفة. وبالنسبة لي، يكفيني التأمل في سرّ الحياة، وروعة انسجام وسرمدية هذا الكون.”

(What I Believe, Forum and Century 84, 1930)

الحب والزواج:

– “الزواج لا يعدو أن يكون مجرّد عبودية  مغلفة بغلاف التحضر.”

(Konrad Waschsmann en Grüning)

الأعراق:

– “العرق مجرد احتيال. كل الشعوب المعاصرة هي بمثابة تجمع للعديد من الإثنيات المختلفة والمتمازجة، ولا وجود لشيء اسمه العرق النقي.”

(في مقابلة مع الصحيفة الأمريكية Saturday Evening Post)

القومية:

– “النزعة القومية مرض طفولي. إنها مرض حصبة البشرية”

(ردا على سؤال عما إذا كان يعتبر نفسه ألمانيا أم يهوديا، 1929)

الطاقة الذرية:

– “بظهور الطاقة الذرية، يكون جيلنا قد جلب إلى العالم، القوة الأكثر ثورة منذ اكتشاف إنسان ما قبل التاريخ للنار.” (في رسالة دعم لجنة الطوارئ لعلماء الطاقة الذرية، 1947).

الحرب:

– “أنا لا أعرف نوع السلاح الذي سيستخدمه الإنسان في الحرب العالمية الثالثة، لكني أعرف السلاح الذي سيستخدمه في الحرب العالمية الرابعة، إنه الحجارة !” (من مقابلة في عام 1949).

– “إن الإنسان الذي يجد متعة المشي في طابور على إيقاع الموسيقى العسكرية، يستحق كل احتقاري. هذه البطولة الزائفة، وهذا العنف القاسي، وهذا التظاهر اللعين باسم الوطنية… ما أشد احتقاري لكل هذا ! الحرب منحطة وسافلة. أفضل أن يقطعونني إربا على أن أشارك في مثل هذه الأعمال.”

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.