إعتداء على عمال مطرودين بالسلاح الأبيض بالمنطقة الحرة “كزناية”

تعرض اليوم الخميس 16 أبريل بعض المستخدمين المطرودين من شركة “كريف” المتواجدة بالمنطقة الحرة كزناية لهجوم عنيف بالأسلحة البيضاء والسلاسل الحديدية والهروات، الهجوم نتج عنه إصابة بعض العمال نقلوا إلى المستشفى  الجهوي محمد الخامس يطنجة لتلقي العلاج.

الهجوم الذي وصفه المستخدمين بـ”البلطجي” نفذه بعض عناصر الأمن الخاص التي استعانت بهم إدارة الشركة للتخلص من نضالات المطرودين التي تجاوزت الشهرين ضد طرهم التعسفي من العمل وسط صمت السلطات وندوبية التشغيل.

وحسب بيان المطرودين يعد هذا الهجوم والإعتداء الجسدي الثاني من نوعه في حق  أعضاء المكتب النقابي وعمال آخرين مطرودين من العمل لازيد من شهر “بسبب تأسيسهم لمكتب نقابي، بعد تنفيذهم لأشكالهم النضالية أمام مقر الشركة بالمنطقة الصناعية الحرة كزاناية بطنجة”، حيث خلف الهجوم عددا من “الإصابات في صفوف العمال والعاملات تم نقلهم الى مستشفى محمد الخامس”.

وندد العمال في بيانهم ، ما اعتبروها “الفظاعة والبلطجة الوحشية واللاقانونية التي تمارس ضدهم من طرف الباطرونا، وبتحالف مكشوف مع السلطات في محاولة لوقف صمودهم وافشال معركتهم النضالية العادلة والمشروعة “.

ودعا البيان ”كل الغيورين والحقوقيين والمناضلين الشرفاء والصحافيين بالمدينة دعمهم وفضح هذه الانتهاكات الخطيرة لحقوق الشغيلية والنقابية ولحق الانسان في السلامة البدنية”.

كما حمل المسؤولية “كاملة للسلطات والباطرونا لما ستؤول إليه الوضعية الصحية للعمال المصابين معبرين عن عزمه متابعة المعتدين قضائيا”.

11089060_946853238688957_735641422618148901_n

 

11115600_946853232022291_3965489583824481320_n11156235_946853348688946_4157866478612918144_n

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.