إطلاق سراح ناشط عشريني بالدار البيضاء دون أن يعرف سبب إعتقاله لمدةة 48 ساعة

قال   “مولود العمري” أحد النشطاء بالدار البيضاء أنه لا يعرف سبب اعتقاله ووضعه تحت الحراسة النظرية منذ الثلاثاء الماضي لمدة 48ى ساعة، وكان بعض نشطاء الفايسبوك قد أعلنوا عن “اختفاء” الناشط المعروف باسم “مولود الحر” على الفايسبوك منذ يوم الثلاثاء دون أن يعرفوا مكان تواجده، قبل أن تخبر مفوضية الشرطة بـ”معاريف” عائلة المعتقل أن ابنهم تحت الحراسة النظرية.
وفي تصريح لمولود العمري عقب اطلاق سراحه زوال اليوم أكد أنه لم يعرف سبب اعتقاله ولم يتم عرضه أمام وكيل الملك دون أن توجه له اية تهمة.
الصورة: مولود العمري يتوسط بعض رفاقه مباشرة بعد إطلاق سراحه

25 ألف من رواد فيس بوك يقاضون إدارة الموقع لتجسسها على البيانات الشخصية ومساعدة الأمن القومي الأمريكي على التجسس

طنجة..مسيرة تضامنية حاشدة مع الشعب الفلسطيني وسط دعوات لاستمرار التنسيق النضالي من أجل باقي القضايا التي تحوز إجماع الشعب المغربي